افتك الأستاذ أحمد حيفري الدرجة الثامنة في الجيدو، عن عمر 80 عاما، ليصبح الرياضي الجزائري الوحيد الذي يبلغ هذا المستوى في هذه الرياضة، حسبما أعلن عنه رئيس رابطة باتنة، خالد ملاخسو.

وأوضح ملاخسو في بيان مقتضب نشرته الرابطة على صفحتها الرسمية على فايسبوك “نهنئ الاستاذ احمد حيفري لنيله الدرجة الثامنة, وهي سابقة في الجزائر”.

وكان حيفري, المولود في 25 ديسمبر 1940 بوهران, مؤسس المنتخب الوطني للجيدو ومدربه ما بين سنتي 1971 و 1975.

كما كان مديرا رياضيا على مستوى الاتحاد الافريقي عام 1973 وخبير لدى الاتحاد الدولي للرياضة.

وتسمى الدرجة الثامنة التي حققها, “هاشيدان” باليابانية والتي تعد اعلى درجة في الجيدو العالمي.

وبعد تخرجه من معهد ليبزيغ الالماني في 1968, تابع حيفري تكوينه باليابان حيث نال هناك شهادة بجامعة تينري في 1971, فيما يقيم حاليا بمسقط رأسه بوهران.



وبعدما شارك في الالعاب الافريقية ببرازافيل سنة 1965, تولى حيفري منصب المدير الرياضي للاتحاد الافريقي من 1973 الى غاية 1994, كما تولى نفس المنصب ما بين 1990 و 1994 بالاتحاد المتوسطي, فضلا عن أنه خبير على مستوى اللجنة الاولمبية الدولية من أجل تأطير تربصات التضامن الاولمبي.

كما تميز كحكم دولي للفئة “أ” حيث أدار أول نهائي ما بين القارات بباريس سنة 1985 وهو الذي شرع كعضو في طاقم التحكيم الدولي في أولمبياد 1980 بموسكو و اولمبياد 1984 بلوس أنجليس.

وكان حيفري عضوا في طاقم تحكيم اولمبياد سيول 1988 وبرشلونة 1992, كما كان ايضا ضمن الوفد المكلف باعتماد القاعة التي احتضنت منافسات الجيدو لأولمبياد 1969 بأتلانتا.

كما كان حيفري عضوا في الاتحاد الدولي للجيدو في تنظيم البطولة العالمية من 1978 الى 1994, حيث دخل في سجل الجيدو العالمي بفضل تكوينه لأول فريق متعدد الاجناس بجنوب افريقيا سنة 1993.