انتُخبت كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، سليمة سواكري، بطلة الجيدو السابقة، عضوا في المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي للجيدو، خلال أشغال الجمعية العامة للهيئة الدولية التي جرت بالعاصمة المجرية بودابست.

وحسب بيان اتحادية الجيدو الذي تسلمت “المساء” نسخة منه، فإن البطلة الإفريقية السابقة صاحبة 12 لقبا قاريا، أصبحت عضوا جديدا من بين 16 عضوا في الهيئة الدولية للاختصاص. وأضاف المصدر أن نتائج تصويت الأعضاء خلال الجمعية العامة العادية للاتحادية الدولية لذات الاختصاص، أسفرت عن إعادة انتخاب رومان ماريوس فيزر (62 سنة)، للعهدة الرابعة على التوالي على رأس الهيئة الدولية، علما أنه تاسع شخصية سيّرت هذه الأخيرة منذ أول رئيس لها، وهو الإيطالي آلدو تورتي، سنة 1951. كما تم تزكية محمد مريجة، وإعادة انتخابه عضوا في قائمة الرئيس ماريوس فيزر. وأشار البيان نفسه إلى أن مؤتمر الهيئة الدولية لسنة 2021، سيكون متبوعا ببطولة العالم المقررة من 6 إلى 13 جوان بالعاصمة المجرية بودابست.

وينخرط في الاتحادية الدولية للجيدو 204 فيدرالية وطنية، منها 54 اتحادية إفريقية.

الجزائر تحتضن البطولة الإفريقية لسنة 2022

من جهة أخرى، ذكر بيان الفيدرالية أن الجزائر أُسند لها تنظيم البطولة الإفريقية للجيدو (رجالا وسيدات) موسم 2022.

وجاء في بيان الهيئة الفيدرالية: ‘’على هامش أشغال الجمعية العامة للاتحاد الدولي التي انعقدت صبيحة الخميس بالعاصمة المجرية بودابست، تم الإتفاق رسميا على احتضان الجزائر وتنظيمها البطولة الإفريقية للجيدو أكابر إناثا وذكورا لسنة 2022، بعد غياب دام 22 سنة”.

وشارك المنتخب الوطني للجيدو بـ 18 رياضيا (9 رجال و9 سيدات) في النسخة الأخيرة التي جرت بداكار (السنغال/20 إلى 23 ماي الفارط). وتحصّل المنتخب الوطني على 12 ميدالية، منها 3 ذهبيات، و3 فضيات و6 برونزيات؛ حيث احتل المرتبة الثالثة في الترتيب العام خلف تونس (5 ذهبيات، و3 فضيات و6 برونزيات)، والمغرب (4 ذهبيات، وفضية و4 برونزيات). وفي منافسات حسب الفرق، اكتفى الفريق الوطني بالمرتبة الرابعة.