أعلن وزير الشباب والرياضة, سيد علي خالدي, يوم الثلاثاء بوهران عن تواريخ استلام المنشآت الرياضية الجديدة المعنية بالطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة في صائفة 2022, مؤكدا أن عملية التسليم ستنتهي في سبتمبر من العام الجاري.


وخلال زيارة قادته لورشات مختلف المنشآت المعنية, أبرز الوزير, الذي كان مرفوقا بكل من كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة, سليمة سواكري، ورئيس اللجنة الأولمبية و الرياضية الجزائرية عبد الرحمن حماد، ووالي وهران مسعود جاري, بأن استلام ملعب كرة القدم الذي يتسع ل40 ألف مقعد قد حدد بتاريخ 31 مارس الجاري.
أما مضمار ألعاب القوى الخاص بهذا الملعب التابع للمركب الرياضي ببئر الجير (شرق وهران), فقد تم تقديم التزامات بالانتهاء من انجازه بتاريخ 31 مايو القادم, أي قبل انطلاق البطولة الإفريقية لألعاب القوى (أكابر) المقررة بوهران من الفاتح إلى الخامس يونيو المقبل.
وخلال نفس الزيارة, قام السيد خالدي بمعاينة الورشات الأخرى للمركب الرياضي على غرار القاعة متعددة الرياضات (6.000 مقعد) والمركز المائي الذي يحتوي على ثلاثة مسابح, حيث شدد على أهمية الانتهاء من انجازها في 31 سبتمبر القادم وهي آخر محطة في أشغال هذا المركب الرياضي.
وبخصوص القرية المتوسطية, التي تتسع ل4.200 سرير , فقد التزم المشرفون على المؤسسة المنجزة أمام الوزير بتسليمها في 30 يونيو المقبل, فيما طالب “بالتعجيل بعملية اقتناء التجهيزات الخاصة بها”.




كما تم بالمناسبة تنصيب منصف مرابط, الذي شغل من قبل منصب مدير الشباب والرياضة لولاية عين تموشنت, كمدير عام لمؤسسة تسيير المركب الأولمبي لوهران بعد صدور القانون الأساسي الخاص بهذه المؤسسة.
وفيما يخص إعادة تأهيل المرافق القديمة، استفادت ما لا يقل عن 17 منشأة من هذه العملية يذكر منها مركب التنس بحي السلام و مركز الفروسية للسانية وقصر الرياضات حمو بوتليليس, وهي المنشآت التي وقف الوزير على تطور الأشغال بها بعدما بلغت نسبة متقدمة جدا.
و في هذا الشأن، أعطيت تعليمات قصد البدء بتشغيل هذه المنشآت مباشرة بعد تسليمها لا سيما لاحتضان البطولة العربية لكرة اليد للأندية التي ستجرى في أكتوبر 2021 ومن تنظيم نادي ترجي أرزيو, حيث تندرج في إطار المنافسات التجريبية للألعاب المتوسطية.




وقبل زيارته إلى مختلف ورشات الهياكل الرياضية الجديدة وتلك المعنية بإعادة التهيئة, أشرف سيد علي خالدي على الاجتماع الثالث للمجلس التنفيذي للجنة تنظيم الألعاب المتوسطية حيث أبدى ارتياحه للدفع الجديد الذي منح للجنة التنظيم لا سيما من خلال التسوية النهائية لمسألة تعويضات مستخدمي الألعاب، والتقييم الشهري من طرف الوزارة لأعمال اللجان المتخصصة، انعقاد اجتماع لجنة التنظيم التي تضم 13 دائرة وزارية وأربع سلطات عمومية، واجتماع اللجان المتخصصة مع 22 اتحادية رياضية معنية بالألعاب.
و من جهة أخرى، وجهت تعليمات للمديرية العامة للألعاب قصد تكثيف الجهود لاحترام الآجال المحددة فيما يتعلق ب: تسليم دفاتر الشروط و البدء في الإجراءات اللاحقة في حدود الآجال المقررة، وتعزيز اللجان بالموارد البشرية الضرورية وضرورة إشراك الشباب و المجتمع المدني من وهران و كافة ربوع الوطن في عملية تنظيم الألعاب لا سيما من خلال مشاركة 000 10 شاب متطوع.
جدير بالذكر بأن الطبعة ال19 للألعاب المتوسطية كانت مبرمجة لصائفة 2021 لكنها تأجلت على خلفية الأزمة الصحية العالمية إلى الصائفة الموالية حيث ستقام من 25 يونيو إلى 5 يوليو 2022.