يخوض المنتخب الجزائري لكرة اليد, المنهزم بشرف الأربعاء أمام فرنسا (29-26), لقاءه الثاني في الدور الرئيسي عن المجموعة الثالثة, أمام النرويج اليوم الجمعة بالقاهرة (سا 30ر20) ضمن مونديال-2021 بمصر, بنية تقديم مباراة قوية أخرى.

فبعد الخسارة أمام فرنسا, التي يفشل بسببها السباعي الجزائري في بلوغ الدور ربع النهائي, يلتقي الفريق الوطني مجددا بأحد أقوى المنتخبات في هذا المونديال ومن بين المرشحين لخلافة الدنمارك, حاملة اللقب, على عرش “الكرة الصغيرة”.

وسيكون منتخب النرويج, صاحب المركز الثالث في البطولة الاوروبية 2020 و نائب بطل العالم, المرشح للفوز بهذا اللقاء بالرغم من الانتصار بشق الأنفس الذي حققه على البرتغال (29-28).



وصرح مدرب المنتخب الوطني, الفرنسي آلان بورت, أن “اللاعبين في تحسن مستمر منذ بداية الدورة. أمام فرنسا قدمنا مباراة كبيرة, وهو مبشر خير لبقية المشوار”.

وبالرغم من عدم توازن القوى بين المنتخبين, إلا أن الفريق الجزائري بإمكانه إقلاق زملاء النجم ساندر ساغوسين, في حين, يبقى هجوم المنتخب “الاسكندنافي” من نقاط قوته بتسجيل 93 هدفا في الدور التمهيدي, وهو ما سيضع الدفاع الجزائري أمام اختبار حقيقي.

وفي اللقاءين الآخرين من ذات المجموعة عن هذا الدور, يسعى منتخبا ايسلندا والبرتغال, المنهزمين امس الاربعاء, الى تدارك اوضاعهما عندما يلتقيان بكل من فرنسا (00ر18) وسويسرا (30ر15) على التوالي.

وبعد اجراء لقاءات الجولة الاولى من الدور الرئيسي, تتصدر فرنسا الترتيب بست نقاط, متقدمة على النرويج والبرتغال ب4 نقاط لكل منهما, ثم تأتي ايسلندا وسويسرا بنقطتين لكليهما, اما الجزائر فتتذيل الترتيب بدون نقاط.