ستكون الاتحادية الوطنية للريغبي، على موعد مع انعقاد جمعيتها العامة العادية لسنة 2020، المقررة يوم 23 جانفي الجاري، على الساعة العاشرة صباحا (10:00 سا)، بمقر الهيئة الفدرالية في بولوغين (الجزائر العاصمة).

أوضح المسؤول الأول عن الفرع، سفيان بن حسان، أن الجمعية العامة العادية التي تأتي ختاما للعهدة الأولمبية 2017 /2020، ستتطرق إلى عدة نقاط، أهمها المصادقة على تقرير الجمعية العامة العادية 2019، ناهيك على التصويت على التقريرين الأدبي والمالي لسنة 2020، هذا الأخير، سيعرض من طرف محافظ الحسابات إلى جانب الحصيلة الفنية، مضيفا في الوقت نفسه، أن أشغال هذه الجمعية العامة ستعرف تعيين لجان الترشيحات، الانتخابات والطعون، تحسبا لتنظيم الجمعية العامة الانتخابية بتاريخ 7 فيفري المقبل، بمقر الاتحادية. في سياق متصل، شدد رئيس الاتحادية، على ضرورة حضور جميع أعضاء الجمعية العامة، ورؤساء الأندية والأطراف المعنية، وعلق قائلا: “تدخل هذه الجمعية العامة في إطار عملية الانخراط كعضو دائم، في الاتحاد الدولي للريغبي، بما أننا عضو مشارك منذ 22 ماي 2019”.

وبعد القبول الرسمي لطلب انضمام الجزائر كعضو مشارك في الاتحاد الدولي للريغبي في ماي 2019، كان واحبا على الاتحادية الوطنية انتظار مرور سنتين من أجل الترشح لنيل العضوية الدائمة، وهو شرط أساسي من أجل دخول سباق التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2023 بفرنسا، وفقا للوائح الهيئة الدولية. واصل كلامه: “كسب مكانة عضو دائم بالاتحاد الدولي، سيكون بمثابة الاعتراف بالعمل الذي قام به المكتب الفيدرالي ورؤساء الأندية المنخرطة، وكذا المستشارين الفنيين الجهويين على المجهودات المبذولة خلال أربع سنوات”. كشف بن حسان نيته في الترشح لنيل عهدة أولمبية جديدة بمعية مكتبه التنفيذي، حيث قال: “انخراطنا كعضو دائم بالهيئة الدولية، سيعطينا دافعا جديدا لمواصلة مهمة تطوير الريغبي على المستوى الوطني، ولمنتخب الأكابر الذي يوجد في سباق التأهل لمونديال فرنسا 2023”.