افتك السباحان الدوليان الجزائريان, عبد الله عرجون وأنيس جاب الله, يوم الجمعة, الميدالية البرونزية  في سباقي 50 متر على الظهر و 1500 متر سباحة حرة, على التوالي, ضمن الطبعة الـ54 من ملتقى السباحة الدولي بجنيف (سويسرا) بالحوض الكبير (50 م), الجارية بين 15 و 17 يناير, والمؤهلة للألعاب الأولمبية بطوكيو-2020.

ودخل سباح نادي بريد الجزائر في الصف الثالث للنهائي “أ” في تخصص 50 متر على الظهر بتوقيت (25 ثا 87 ج), خلف يوهان ندوي برويار الذي توج بالذهب مع تحطيم الرقم القياسي للملتقى (25 ثا 01 ج), في حين تحصل رومان ميتيوكوف  المرتبة الثالثة (25 ثا 54 ج).

وبفضل هذا التوقيت, أحرز عرجون (19 سنة), الحد الأدنى “ب” المؤهل لبطولة العالم بالحوض الصغير (25 م), المقررة في ديسمبر 2021 بأبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة), وكذا الحد الأدنى “ب” المؤهل لبطولة العالم بالحوض الكبير (50 م), المبرمجة شهر مايو 2022 بمدنية فوكويوكا (اليابان).

كما حقق مواطنه جاب الله (21 سنة), برونزية السباق الطويل 1500 متر سباحة حرة بزمن (16 د 08 ثا 16 ج), خلف داميان جولي المتوج بالذهب مع رقم قياسي جديد للملتقى (15 د 19 ثا 68 ج), و ساشا فيلي, المتحصل على الفضية (15 د 26 ثا 92 ج).



وضمن نفس السباق, اكتفى سباح نادي اتحاد الجزائر, بزمن مرور قدره (8 د 17 ثا 84 ج) في الـ 800 متر الأولى, والذي لم يؤهله لانتزاع الحد الأدنى “ب” المؤهل للأولمبياد في هذا التخصص (800 متر سباحة حرة).

وتتواصل المشاركة الجزائرية في منافسات اليوم الثاني من ملتقى جنيف الدولي هذا السبت, بدخول السباحة أمال مليح, في سباقي 100 و 50 متر سباحة حرة, حيث تهدف إلى بلوغ الحد الأدنى “ب” في هذا التخصص.

كما سيعرف البرنامج, مشاركة عرجون في تخصص 200 متر على الظهر الذي يطمح من خلاله لتحقيق الحد الأدنى “أ” المؤهل للأولمبياد, وكذا مشاركة مواطنه جاب الله, في سباق 400 متر سباحة حرة. وستجري التصفيات في الصبيحة على أن تكون الفترة المسائية مخصصة للنهائيات.