حملت  الجولة التاسعة عشر من بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم التى جرت يوم الثلاثاء بعض المستجدات حيث انفرد هلال شلغوم العيد بالمركز الأول في مجموعة  الشرق مستغلا تعثر شريكه السابق اتحاد عنابة فيما واصلت شبيبة بجاية عروضها القوية في مجموعة الوسط بفوز عريض على رائد القبة 3-0 بينما انتهت قمة الغرب بين الرائد  مستقبل وادي سلي ومطارده السابق جمعية وهران بالتعادل السلبي وهي النتيجة التى كانت في صالح الملاحق الجديد شباب عين تموشنت.

في المجموعة الشرقية تتواصل الإثارة و الندية بين ثلاثي المقدمة اتحاد شلغوم العيد و اتحاد عنابة  واتحاد الشاوية من اجل الظفر بتأشيرة الملحق النهائي حيث كانت الجولة في صالح اتحاد شلغوم العيد الذي خرج ظافرا من المواجهة التى جمعته بضيفه شباب باتنة بنتيجة 2-1 بفضل هدف الفوز الذي سجل في الرمق الأخير من المباراة عن طريق ضربة جزاء  لينفرد الهلال  بالصدارة مستغلا تعثره شريكه السابق في الريادة اتحاد عنابة الذي اكتفى بالتعادل السلبي في خرجته الي التلاغمة ليتراجع الي الصف الثاني بفارق نقطتين عن الرائد.

اما اتحاد الشاوية صاحب المركز الثالث  و المتأخر بخمس نقاط عن الرائد الجديد فعانى الأمرين أمام ضيفه جمعية الخروب و انتظر الوقت بدل الضائع ليسجل هدف الانتصار (2-1) ليبقي على أمله في التنافس على المرتبة الأولى قبل ثلاث جولات عن إسدال الستار على المنافسة.

في مؤخرة الترتيب لم تحمل الجولة ال 19 أي جديد يذكر باستثناء الفوز المعنوي الذي حققته مولودية باتنة أمام دفاع تاجنانت (2-0) في مواجهة بين صاحبي القاع و الذي لم يغير شيئا في مركز الناديين الذين فقدا كل أمل في البقاء و هو الأمر نفسه  ينطبق على جمعية الخروب التى تتجه مباشرة نحو القسم الأسفل بعد خسارته الجديدة امام اتحاد الشاوية.

في مجموعة الوسط تواصل شبيبة بجاية مسيرتها المظفرة بتحقيقها لفوز عريض بقواعدها على رائد القبة (3-0) مكنها من تعميق الفارق الي ثلاث نقاط عن  المطارد الجديد امل الأربعاء الفائز بصعوبة كبيرة على نجم بن عكنون (2-1) حيث قلب الطاولة على منافسه بعد ان كان متأخرا في النتيجة (0-1).



اما مولودية بجاية فتراجعت الي الصف الثالث بفارق خمس نقاط عن غريمها التقليدي شباب بجاية بعد خسارتها بالحراش امام الاتحاد المحلي بنتيجة (1-0) و هو الفوز الذي أكد من خلاله  ابناء المدرب خالد لونيسي استفاقتهم و قطعوا بفضله شوطا كبيرا نحو البقاء. وستكون الجولة الثلاث الأخير  حاسمة و مثيرة بالنسبة للعديد من الأندية في معركة تفادي النزول الي بطولة مابين الجهات بدءا من صاحبي المركز السادس رائد القبة و نجم بن عكنون.

في المجموعة الغربية انتهت قمة الجولة بين مستقبل وادي سلي و مطارده السابق جمعية وهران كما بدأت بدون فائز وهي النتيجة التى خدمت كثيرا شباب عين تموشنت الذي ارتقى الي الصف الثاني بفضل فوزها الصعب على ضيفهجيل عين الدفلة (1-0) . الشباب و بفضل هذا الانتصار أصبح على بعد أربع نقاط عن الرائد وادي سلي فيما تراجعت جميعة وهران الي الصف الثالث متخلفة بست نقاط عن الأول.

في المؤخرة حقق فريق شباب وادي رهيو فوزا ثمينا خارج قواعده على حساب سريع الخميس (2-0) ليلتحق  باتحاد الرمشي في المرتبة العاشرة ويحافظ على بصيص من الأمل في البقاء بينما واصل  اولمبي ارزيو حصد النتائج السلبية حيث تعثر بميدانه امام شباب عين وسارة ليقبع في المركز الأخير برصيد 11 نقطة.