تأكد أمس، غياب مهاجم مولودية قسنطينة وليد بن مسعود عن المباراة القادمة في البطولة أمام شباب أولاد جلال، بسبب معاناته من إصابة على مستوى الكاحل تعرض لها في لقاء هلال شلغوم العيد، قبل أن تظهر الكشوفات المعمقة، التي أجراها وجوب وضعه الجبس لمدة لن تقل عن عشرة أيام، وهو ما سيجبر المدرب كريم زاوي عن البحث عن بديل لأفضل مهاجم في الفترة الماضية.ومن حسن حظ مدرب المولودية كريم زاوي، أن المهاجم دردوري استنفد العقوبة، بعد غيابه عن اللقاء الأخير أمام أبناء الشاطو، وسيكون تحت تصرف الطاقم الفني في اللقاء المقبل أمام شباب أولاد جلال، الذي سيعرف غياب الظهير الأيسر عبد اللي أيضا، بعد أن طرد في لقاء هلال شلغوم العيد الأخير، نتيجة تلقيه إنذارين.

على صعيد آخر، قامت إدارة مولودية قسنطينة بتسوية منحة التعادل المحقق أمام هلال شلغوم العيد، حيث سلمت اللاعبين قيمة قدرها خمسة ملايين لكل عنصر، في خطوة رفعت كثيرا من معنويات رفقاء القائد شرفاوي، خاصة وأنها تزامنت مع عيد الفطر المبارك، في انتظار تسوية أجرة شهرية إضافية في الأيام القادمة، بعد استفادة الفريق من إعانة من طرف السلطات المحلية، حيث وعد الرئيس دميغة أشبال المدرب زاوي بهذه الخطوة فور الحصول على الإعانة.هذا، أجرت أمس تشكيلة الموك آخر حصة تدريبية، قبل الاستفادة من راحة إلى غاية ثالث أيام عيد الفطر المبارك، حيث فضل المدرب زاوي السماح للاعبين القاطنين خارج قسنطينة بالعودة أمس إلى عائلاتهم، مع إلزامية التدرب على انفراد، من أجل تفادي العودة إلى نقطة الصفر، سيما وأن الابتعاد عن أجواء التحضيرات لمدة لن تقل على خمسة أيام، ستجبر اللاعبين على إعادة شحن البطاريات من جديد، مثلما أكده مدرب المولودية:» ثقتي كبيرة في اللاعبين وهم يستحقون الاستفادة من هذه الراحة لقضاء عيد الفطر المبارك مع عائلاتهم، قبل العودة بمعنويات مرتفعة للتحضير للفترة المتبقية من البطولة، والتي ستكون في غاية الأهمية بالنسبة لنا».