سيتم إحالة كل من مدرب حراس مرمى شبيبة بجاية عز الدين برارمة والحارس مكلوش عبد القادر، أمام المجلس التأديبي للنادي خلال هذه الأيام، بعد اشتباكهم بالأيدي بعد المباراة التي جمعت الشبيبة باتحاد الأخضرية السبت الماضي، لحساب الجولة 15 من الرابطة الثانية، وهو ما جعل المسيّرين يعبّرون عن استيائهم وغضبهم تجاه مدرب الحراس، الذي دخل في اشتباكات غير مفهومة مع حارس، في الوقت الذي لم يفهم المدرب الرئيس ياسين عبديش، سبب هذا الاشتباك، واعتبره أمرا خطيرا، يجب أن يتم معاقبة المتسببين فيه.

ويُنتظر أن يتم معاقبة المدرب وحارسه بغرامة مالية من أجل تفادي الوقوع في نفس الأمور الانضباطية، التي قد لا تساعد الفريق مستقبلا من أجل تحقيق الأهداف المسطرة في نهاية الموسم.  وقد استأنفت تشكيلة الشبيبة التدريبات أول أمس الأحد بملعب الوحدة المغاربية، لتحضير المباراة المقررة الثلاثاء القادم أمام أمل الأربعاء التي تعتبر مصيرية في غاية الأهمية، في إطار السباق نحو الصعود، بدليل أن الفوز سيسمح لشبيبة بجاية بخوض المباريات المتبقية في أحسن الظروف، والعمل على حصد أكبر عدد من النقاط، التي تسمح بضمان البقاء في أقرب وقت، وتفادي حسابات نهاية الموسم؛ حيث سيتم تسريح اللاعبين اليوم، لتمكينهم من قضاء العيد مع ذويهم، قبل العودة، السبت المقبل، إلى مواصلة التحضيرات، وضمان الجاهزية اللازمة لهذه المباراة.