التحقت شبيبة بجاية بكرسي الصدارة في مجموعة الوسط إثر تعثر أمل الأربعاء، بينما حافظ اتحاد عنابة على الطليعة في مجموعة الشرق، في حين عادت الصدارة المشتركة في مجموعة الغرب بين مستقبل واد سلي و جمعية وهران، اليوم السبت، عقب إجراء مباريات الجولة الثالثة عشرة لبطولة الرابطة الثانية لكرة القدم.

ففي مجموعة الوسط، التحقت شبيبة بجاية بأمل الأربعاء في مركز الصدارة بفضل فوزها بميدان متذيل الترتيب اتحاد البليدة (1-0)، مستغلا خسارة “الأمل” خارج قواعده ضد اتحاد الأخضرية (0-1).

وبهذا، يتقاسم أمل الأربعاء وشبيبة بجاية المرتبة الأولى برصيد 24 نقطة لكل منها، في حين تعثرت مولودية بجاية بميدانها أمام رائد القبة الذي فرض عليه التعادل (1-1)، رغم تقدمه في النتيجة، ليحتل “الموب” الصف الثالث بواقع 22 نقطة، بينما عاد العاصميون إلى الديار بنقطة ثمينة تضعهم عند المركز الثامن بمجموع 16 نقطة.

من جانبه، يواصل اتحاد الحراش سلسلة التعثرات، حينما تعادل بملعبه ضد أمل بوسعادة (1-1)، ليتدحرج فريق “الصفراء” نحو المركز الخامس (18 ن)، بمعية نجم بن عكنون الطذي تعرض لهزيمة مباغتة بمعقله على يد شباب بني ثور (1-2)، هذا الأخير يرتقي للصف التاسع (15 ن).



في مجموعة الشرق، حافظ اتحاد عنابة على مركز القيادة بفضل تحقيقه الفوز الثاني تواليا، حيث تجسد بميدانه أمام مولودية قسنطينة (2-1)، في حين يبقى اتحاد الشاوية في المطاردة المباشرة إثر تفوقه العريض على صاحب المؤخرة مولودية باتنة (3-1).

وعلى ضوء هذه النتائج، بلغ أبناء “بونة” 28 نقطة في الطليعة، متبوعا بفريق الشاوية بمجموع 26 نقطة، تليها هلال شلغوم العيد ثالثا (23)، بعدما اكتفى هذا الأخير بالتعادل ضد شباب اولاد جلال (0-0).

أما في مجموعة الغرب، عاد مستقبل واد سلي إلى الريادة ولو بالشراكة بفضل انتصاره على ضيفه مولودية سعيدة (2-0)، مستفيدا من تعثر شريكه في الصدارة، جمعية وهران بميدانها أمام شبيبة تيارت (1-1)، وادي سلي و فريق “المدينة الجديدة” يتوفران على 28 نقطة، بينما يحل شباب تموشنت ثالثا (27 ن) إثر فوزه ضد مولودية سعيدة (2-0).