تميزت الجولة الـ11 والأخيرة لمرحلة الذهاب من بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم للمجموعات الثلاث (شرق، وسط و غرب)، بصدارة مشتركة في كل المجموعات، اي اقتسام “لقب” الذهاب الرمزي، اليوم الخميس، وذلك قبل 10 أيام فقط عن انطلاق مرحلة الإياب.

وفي مجموعة الوسط، فاز كل من أمل الأربعاء و مولودية بجاية بلقب مرحلة الذهاب بفضل فوزهما في آخر جولة، مزيحين بذلك الرائد السابق وداد بوفاريك المنهزم بثنائية نظيفة عند تنقله إلى الجنوب لمواجهة شباب بني ثور (0-2).

وتمكن فريق “الزرقا” من السيطرة على داربي مدينة الورود ضد الجار اتحاد البليدة بهدفين دون رد (2-0). وانهى “الاتحاد” الجزء الأول من البطولة في ذيل الترتيب برصيد هزيل من النقاط (6 ن)، عكس شباب بني ثور الذي استفاق في الجولات الأخيرة وارتقى نحو المركز العاشر (11 ن).

وبهذا عاد أشبال المدرب حكيم بوفنارة إلى الصدارة برصيد 22 نقطة وذلك بمعية مولودية بجاية التي عادت بانتصار غال من ميدان أمل بوسعادة (1-0)، حيث سمحت هذه النتيجة الإيجابية لأبناء المدرب مراد كعروف باختتام مرحلة الذهاب في كرسي الريادة مع أمل الأربعاء.

نفس المصير عرفته بطولة مجموعة الغرب، التي أسدل الستار على مشهد مرحلة الذهاب من البطولة، بصدارة ثنائية لكل من مستقبل واد سلي وجمعية وهران.



وأهدر فريق وادي سلي فرصة للمحافظة على كرسي الطليعة عندما تعادل سلبا بعقر دياره أمام شباب عين تيموشنت (0-0)، مهدرا نقطتين في صراع المقدمة، ليقدم هدية للجمعية الوهرانية التي أطاحت خارج الديار بصفاء الخميس (2-0). بينما تبقى تشكيلة تيموشنت تراقب السباق في المركز الثالث (23 ن).

أما مؤخرة الترتيب فيقاسمها كل من أولمبي أرزيو و اتحاد الرمشي بمجموع 7 نقاط .

وفي مجموعة الشرق، انتهت مرحلة الذهاب بصدارة ثلاثية لكل من هلال شلغوم العيد، اتحاد الشاوية و اتحاد عنابة الذين اقتسموا اللقب الرمزي لبطل “الربيع”.

واختتمت قمة هذه الجولة الأخيرة بين المتصدرين السابقين، هلال شلغوم العيد و اتحاد الشاوية على وقع النتيجة البيضاء (0-0)، وهذا ما سمح لفريق اتحاد عنابة باللحاق بهما في مركز الطليعة، بفضل الفوز المهم لأبناء مدينة “بونة”  من ملعب شباب اولاد جلال (1-0)، ما يضع الفرق الثلاثة مناصفة في المركز الأول بمجموع 22 نقطة.

أما في آخر الركب، تتذيل مولودية باتنة رفقة شباب اولاد جلال جدول الترتيب العام برصيد 8 نقاط فقط.