قرر مدرب مولودية بجاية مصطفى سبع، الاستقالة من العارضة الفنية يوم الجمعة الماضي، بسبب المشاكل المتراكمة المتعلقة بالجانب المالي، وغياب الوسائل اللوجيستيتكية التي تسمح بضمان تحضيرات في المستوى؛ استعدادا للموسم الجديد. واتخذ سبع قراره بعد أن عجزت الإدارة عن الاستجابة لمطالبه المالية منذ إمضائه على العقد في 1 نوفمبر من السنة الماضية..

الإدارة لم توفر الوسائل اللازمة للتحضير الجيد

وقد برّر مدرب مولودية بجاية مصطفى سبع، قرار استقالته بعدم توفر الوسائل اللازمة لضمان تحضيرات في المستوى من طرف الإدارة رغم الوعود الكثيرة التي قدمها الرئيس فريد حسيسان، الذي أكد قائلا: ”لقد اجتمعت في العديد من المرات بالإدارة، وتحدثنا عن ضرورة توفير الوسائل المادية اللازمة، سواء ما تعلق بالجانب المالي أو اللوجيستيكي من أجل التحضير في ظروف جيدة، إلا أن الواقع لم يكن كذلك؛ حيث دخلنا المرحلة الثالثة من التحضيرات الخاصة بالموسم الجديد، وسجلنا عدة نقائص، قد تكون عائقا عن ضمان الجاهزية اللازمة من كل الجوانب. كما أنني لم أتحصل بعد على مستحقاتي المالية منذ الفاتح من شهر نوفمبر الماضي، وهو ما جعلني أتخذ قرار الاستقالة من العارضة الفنية”.

ومن جهته، أكد الرئيس فريد حسيسان أنه تحدّث، مؤخرا، إلى المدرب مصطفى سبع، وتطرقا لموضوع مستحقاته المالية، وقدّم له ضمانات بالحصول عليها عند دخول الأموال؛ إذ تفاجأ بقرار الاستقالة بدون سابق إنذار. وقال في هذا الإطار: ”لقد التقيت المدرب سبع وتطرقنا لمشكل رواتبه الشهرية التي لم يتحصل عليها. وقدمت له ضمانا بالحصول عليها فور دخول الأموال. لقد تفاجأت بقرار الاستقالة، وسأحاول إقناعه بالعدول عن هذا القرار؛ لأن الإدارة متمسكة به”.