بعد حوالي نصف شهر من انطلاقة التحضيرات للموسم الجديد، تسير الأمور في أحسن الظروف داخل البيت الشبيبة التي لعبت مواجهة ودية امام مولودية باتنة في ملعب شلف انتهى بتعادل الايجابي (2-2)، وهي المعطيات التي ارتاح لها الطاقم الفني ، الذي يعول على إنجاح التربص خلال التحضير له في ظروف مناسبة، وبتوفير جميع الإمكانيات التي تساعد على تجاوز مرحلة التوقف الطويلة التي تسبب فيها وباء كورونا، هذا وتسير تحضيرات الفريق وفق ما خطط له المدرب مشري إلى غاية الآن حسب الأجواء السائدة في المجموعة.
التزام كبير من طرف اللاعبين يريح مشري
ارتاح المدرب للمعطيات الحالية في البيت الشبيبة، حيث أن هنالك التزاما كبيرا من اللاعبين منذ بداية التحضيرات، ما يؤكد رغبة عناصر الفريق وعزمهم على تأدية موسم كبير، حيث أن التدريبات تجرى دائما بتعداد مكتمل، ودون غيابات أو إصابات، وفوق هذا وسط أجواء أخوية وعائلية.
تفاؤل كبير بنجاح الموسم نظرا للمعطيات الحالية
وفي ظل هذه المعطيات التي أشرنا إليها سلفا، هنالك تفاؤل كبير داخل محيط الشبيبة بخصوص موسم الفريق ، حيث أن كل الأمور داخل البيت حاليا مضبوطة، واللاعبون يحضرون وسط ظروف رائعة، وواعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، ونفس الشيء بالنسبة للطاقم الفني الذي يعمل جاهدا على إيصال اللاعبين للمستوى المطلوب من الناحيتين البدنية والفنية قبل انطلاقة البطولة شهر فيفري المقبل.
الطاقم الفني وضع عتادا عصريا تحت تصرف اللاعبين
وفر الطاقم الفني للفريق الشبيبة عتادا عصريا، يستعمله في تحضير اللاعبين للبطولة، حيث وقفنا على احترافية أعضاء الطاقم الفني الذين استعانوا بعتاد عصري من أجل تحضير اللاعبين، وهو ما يؤكد عزم الطاقم الفني على القيام بتحضيرات في المستوى وعدم ترك أي شيء للصدفة، حيث أن المحضر البدني يعتمد حتى على الميزان لمتابعة أوزان اللاعبين في هذه المرحلة.
رئيس النادي يواصل تحركاته لإبرام صفقات “سبونسور”
في ظل الأزمة المالية التي عصفت بالفريق خلال الموسم الحالي، وبالنظر للظرف الذي تمر به للشبيبة كباقي أندية البطولة، يحاول رئيس النادي سفيان بومدين رفقة مناجير الشبيبة ايت مولود مراد البحث عن مصادر لتمويل الفريق في هذا الظرف، وهذا لتوفير مستلزمات المرحلة المقبلة، لاسيما فيما يخص مستحقات اللاعبين، وتوفير أجرتين أو ثلاث على أقل تقدير.

مهدي ع