استنكرت إدارة شبيبة الساورة، ما أسمته بفضيحة الموسم التي ارتكبتها لجنة الإنضباط بخصم 6 نقاط  للفريق، بعد رفع القضية إلى المحكمة الرياضية “التاس”، مقررا تكليف محامي خاص للدفاع عن حقها بمدينة لوزان السويسرية.

وقال نادي الساوراة، عبر حسابها الرسمي، فيسبوك، أنه “على الرغم من الحكم النهائي للجنة الطعون التابعة للإتحادية الجزائرية لكرة القدم الذي أعاد لشبيبة الساورة النقاط الثلاث بعد فضيحة الموسم التي ارتكبتها لجنة الإنضباط بخصم 6 نقاط كاملة في أقل من 17 ساعة كسابقة لم تحدث في كرة القدم العالمية ، إلا أن رئيس إدارة بارادو قد رفع القضية إلى المحكمة الرياضية بسويسرا.

وأضاف النادي، أن بارادو  استغل بعض معارفه على مستوى “التاس”، مطالباً إياهم إعادة النظر في الحكم المحلي وتفعيل القرار الأول.

وأكدت إدارة الفريق، أن هذا الفعل، يدل على كمية الحقد والغل الممنهج ومواصلة التضييق وحرمان الساورة من مراتب “البوديوم” –حسبه – ومن جهة أخرى تلطيخ صمعة إدارة الفريق دولياً.

فيما قامت الاتحاد الدولي لكرة القدم، “فيفا” بمراسلة الـ”فاف” مطالبة منها تقريرا مفصل في القضية خلال 10 أيام لإتخاد قرارها الأخير.