قاطع لاعبو أهلي البرج تدريبات الفريق التي كان من المقرّر إجراؤها، عشية اليوم الخميس، احتجاجا على الوضعية المزرية التي آل إليها النادي الذي لم يسبق أن بلغ بيته درجة من التعقيد كما هو عليه هذا الموسم في ظلّ الغياب التّام للأعضاء الـ 11 المساهمين في الشركة الرياضية وعدم قدرة المدير العام للفريق مصطفى العياشي بمفرده على توفير أبسط متطلّبات التشكيلة البرايجية جرّاء الضائقة المالية التي يتخبّط فيها الأهلي، وحضر أشبال المدرب المؤقت للبرج عبد النور بوصبيعة إلى ملعب 20 أوت وبقوا في انتظار مسؤولي الفريق للمطالبة بمستحقاتهم المالية العالقة غير أن الغياب التّام للمسؤولين جعل تشكيلة “الكابا” تغادر الملعب وتصرُّ على عدم العودة إلى التدريبات إلى حين حلّ مشاكلهم، ومن حسن الحظ أن أهلي البرج لن يلعب، نهاية هذا الأسبوع، بعد تأجيل مباراة شباب بلوزداد لحساب الجولة الـ 15 بسبب ارتباط أبناء “لعقيبة” بالمنافسة الإفريقية

عبّر مصطفى العياشي المدير العام لأهلي البرج، بمرارة عن الحالة المتردّية التي آل إليها فريقه على كل المستويات، مبرزا خطورة الوضع في بيت الأهلي بسبب المشاكل الكثيرة التي يتخبّط فيها والتي كانت،برأيه ، كفيلة بتواجد الفريق في المركز الأخير في جدول الترتيب العام برصيد 4 نقاط حققّها رفقاء تهامي سبيعي في 14 مباراة كاملة، وأكّد المتحدّث قائلا”الفريق أصبح في خطر حقيقي في غياب أعضاء مجلس إدارة النادي الذين تهرّبوا من المسؤولية”، ليضيف”كنت قد حذّرت من خطورة الوضع بفعل ما يحدث من مشاكل لا متناهية لم يسبق أن عاشها الفريق سابقا”، مبرزا في الوقت نفسه العجز المالي الذي تعانيه خزينة أهلي البرج أمام المتطلبات اليومية للتشكيلة، داعيا الجميع التحلّي بروح المسؤولية والعمل على إيجاد الحلول لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.