حدد قاضي الجلسة  بمحكمة الجنح ببئرمراد رايس، تاريخ 3 مارس المقبل النطق بالحكم في  حق 35 مناصرا  لفريق  مولودية الجزائر.

المناصرون اقتحموا مقر شركة سوناطراك  يوم 1 فيفري الماضي، وقام المحتجون بأعمال شغب وتخريب بعض الممتلكات في المقر الكائن بحيدرة.

وطالب مناصرو الفريق العاصمي ” الشناوة ” برحيل الشركة النفطية عن تسيير النادي، محملين إياها مسؤولية النتائج السلبية التي يتخبط فيها الفريق منذ سنوات.

وللتذكير وكيل الجمهورية كان قد التمس في حق جميع المتهمين عقوبات متفاوتة تراوحت ما بين 6 أشهر حبس نافذ إلى 4 سنوات حبس نافذ  مع إلتماس إصدار امر بالقبض على إثنين من المتهمين وغرامة مالية بقيمة 100 الف دج .