تواصل تشكيلة جمعية الخروب، تحضيراتها لمواجهة الجولة الثالثة، التي تستقبل فيها الضيف دفاع تاجنانت في ظروف جيدة، بعد استعادة أغلب المصابين، مما سيمنح المدرب خزار خيارات عديدة، وهو الذي يريد الانطلاقة الفعلية للجمعية، وتحقيق أول فوز في الموسم بمناسبة هذا الموعد.
واستعادت جمعية الخروب، خدمات المصابين في صورة جغدالي مسجل الهدف الوحيد للفريق لحد الآن، إلى جانب اللاعب السابق لهلال شلغوم العيد منصوري، كما تعافى بوسعدة واسترجع كامل إمكانياته بعد أن فضل خزار عدم المغامرة به في خنشلة، فيما سيكون الحارس المخضرم واضح تحت تصرف الطاقم الفني، في حال ما إذا فضل عامل الخبرة في مواجهة تاجنانت.
كما ستعرف أيضا مواجهة تاجنانت، عودة قائد الفريق رماش، الذي استنفد العقوبة وسيكون له دور كبير في الرواق الأيمن، رغم أن مناوي قدم مقابلة في المستوى أمام الاتحاد الخنشلي، وكان خزار قد صرح من قبل بأن الأفضل هو من سيظفر بمكانة أساسية.
من جهة أخرى، أكدت أسرة الجمعية سواء لاعبين أو طاقم فني وإداري، بأن الفريق على أتم الاستعداد لمواجهة دفاع تاجنانت، مهما كانت الظروف التي يمر بها الخصم، وهذا بعد رواج أخبار حول مشاركة الفريق الضيف بالرديف، كما أكد جميع من تحدثنا إليهم، بأن مشاكل الدفاع لا تعنيهم، مؤكدين بان الجمعية على أتم الاستعداد لمواجهة أي فريق في البطولة في جميع الأحوال.