أعرب عبد القادر عمراني، مدرب مولودية الجزائر، عن حسرته الشديد، بعد تعادل فريقه أمام ضيفه الترجي التونسي (1-1)، في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

وقال عمراني خلال الندوة الصحفية “لا يجب أن ننسى أننا واجهنا فريقا يمتلك خبرة كبيرة في المنافسة، ولديه تجربة أحسن منا، إضافة إلى لاعبين مميزين، تعودوا على خوض البطولة القارية”.

وأضاف “لم نكن سيئين، وأعتقد أن لاعبي فريقي قدموا ما عليهم، وكل ما لديهم فوق أرضية الميدان، قبل أن نتلقى هدفًا كنا قادرين على تفاديه”.

وواصل عمراني ” فريقنا عانى كثيرا من الناحية البدنية، حيث وجدنا أنفسنا مجبرين على القيام بتغييرات اضطرارية، بعد إصابة سعدو، وخروج حراق بسبب معاناته من مشاكل عضلية، وبالتالي لم نكن قادرين على تقديم أفضل من هذا”.

وتابع ” لقد درسنا الخصم جيدا، ودخلنا المباراة بخطة 4-3-2-1، قبل أن نجد صعوبات كبيرة في التمركز، لنتحول إلى 4-4-1-1، حيث اعتمدنا على بن ساحة، وفريوي في التنشيط الهجومي، لكن كل المحاولات باءت بالفشل”.

وختم عمراني “أعتقد أن الأمل لازال قائما بشأن نجاحنا في خطف إحدى تأشيرتي العبور إلى الدوري الثاني”.