منعت قوات الأمن بتيزي وزو، صباح اليوم السبت، أنصار فريق شبيبة القبائل، المطالبون برحيل الرئيس الحالي لنادي شبيبة القبائل شريف ملال، من تنظيم مسيرتهم بالشوارع الرئيسية للمدينة، الأمر الذي دفعهم للتنقل إلى المدينة الجديدة، للسير بطرقاتها، منها حي 600 مسكن، للمطالبة برحيله من على رئاسة النادي، مرددين “جينا ما جابوناش ملال ما يحكمناش “.

منذ الساعات الأولى من نهار اليوم السبت، قامت قوات الأمن بتطويق ساحة المدخل الغربي لمركب أول نوفمبر بتيزي وزو، المكان الذي اختاره الداعون لتنظيم هذه المسيرة عبر صفحات التواصل الاجتماعي للانطلاقة منها بإتجاه وسط المدينة، و منع أي تجمع للأشخاص به كما اقتادت بعضهم إلى مقر الأمن الولائي.