تلقت إدارة أهلي البرج مراسلة من قبل غرفة لجنة المنازعات التابعة للرابطة المحترفة، تدعوها إلى تقديم ردها في مدة لا تتعدى الأسبوعين، بخصوص الشكوتين المرفوعتين من قبل الثنائي قداشة وعروسي، واللذين يطالبان بالحصول على مستحقاتهما المالية العالقة، طيلة الأشهر الماضية.
وحسب مصدر من الإدارة، فإن الفريق سيتلقى مراسلات جديدة، من قبل لجنة المنازعات، لاسيما وأن عدد الإعذارات المسجلة في الأسابيع الماضية قد بلغت تسعة، وتخص هؤلاء اللاعبون الذين يريدون الحصول على مستحقاتهم المالية العالقة، مع الرغبة في تغيير الأجواء بداية من الموسم القادم.
وشرع الرئيس أنيس بن حمادي، في البحث عن الحلول المستعجلة للأزمة المالية، على أمل تسديد جزء من المستحقات العالقة، ولإقناع المشتكين بسحب ملفاتهم من طاولة لجنة المنازعات، حيث أكد أنه يرفض رحيل أي لاعب عن طريق الهيئات الكروية، وذلك خوفا من ارتفاع حجم الديون العالقة اتجاه النادي، والتي قد تمنعه من التعاقدات الجديدة في الموسم القادم.