أعطت وزارة الشباب والرياضة الضوء الأخضر للسلطات الولائية في أم البواقي، من أجل الترخيص بتشكيل لجنة تسيير مؤقتة تتولى الإشراف على إدارة شؤون إتحاد عين البيضاء إلى غاية نهاية الموسم الجاري، وهو القرار الذي من شأنه أن يخرج الفريق من الفراغ الإداري، الذي عاش على وقعه منذ استقالة حليم بركاني مطلع شهر جانفي الفارط.
موافقة المديرية العامة للرياضة بالوزارة، جاءت كرد على الطلب الذي تقدم به والي الولاية، على اعتبار أن الاتحاد يواجه صعوبات إدارية منذ عدة سنوات، ووضعيته ازدادت تعقيدا هذا الموسم، خاصة وأن لجنة الترشيحات التي تم تنصيبها تحسبا للجمعية العامة الانتخابية، لم تتلق أي ملف لمرشح راغب في خلافة بركاني على رأس النادي، رغم تمديد آجال الترشيحات في العديد من المناسبات، غير أن دار لقمان ظلت على حالها، والتشكيلة أصبحت تخوض كل مباراة رسمية، بمساهمات بعض الأنصار الغيورين فقط، في غياب مكتب مسير رسمي.
وانطلاقا من هذه المعطيات، فإن الوزارة وافقت على تفعيل نص المادة 2017 من القانون رقم 13-05 المتعلق بتنظيم الأنشطة الرياضية البدنية وتطويرها، وبالتالي السماح بتنصيب «ديريكتوار» يتولى إدارة شؤون «الحراكتة» إلى غاية نهاية الموسم الجاري، وبالمرة التكفل بمهمة تحضير الجمعية الانتخابية تحسبا لعهدة أولمبية جديدة، وقد تم إشعار كل الهيئات للشروع في التحضير لهذه الخطوة، وهذا وفقا لما جاء في المراسلة التي وجهتها مديرية الشباب والرياضة أول أمس، تحت رقم 429.