يتطلع شباب بلوزداد لتحقيق الفوز الأول له بعد خمسة تعثرات في كل المنافسات، عندما يستقبل شباب قسنطينة هذا الاثنين بملعب 20 أوت 1955 بالعناصر بداية من الساعة 15:00 في مباراة مؤجلة عن الجولة السادسة من بطولة الرابطة الأولى لكرة القدم.

وسيكون النادي العاصمي مجبرا على الفوز أمام ممثل ” السياسي” للخروج من سلسلة الانتكاسات التي يعيشها. فبالإضافة إلى تعادليه محليا أمام كل من وفاق سطيف بنتيجة 1-1 وأولمبي المدية بنتيجة 0-0، فإن الشباب لم يتمكن من التألق في دور المجموعات من رابطة أبطال إفريقيا، حيث تعثر في الجولات الثلاث الأولى منها خسارة ثقيلة أمام ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي.

وسيعرف لقاء اليوم غياب صانع الألعاب أمير سعيود الذي تعرض لإصابة يوم الجمعة الفارط أمام الهلال السوداني، بملعب 5 جويلية الأولمبي بالعاصمة، لحساب الجولة الثالثة من المنافسة القارية.

من جهته، فإن شباب قسنطينة قد تنفس الصعداء مؤخرا بقيادة المدرب الجديد ميلود حمدي، حيث عاد بنقطة التعادل من المدية أمام الأولمبي المحلي، قبل الإطاحة داخل الديار بنصر حسين داي بنيتجة 2-1.

ويحتل حاليا شباب بلوزداد المرتبة التاسعة برصيد 20 نقطة، منقوصا من 6 مباريات متأخرة من بينها 3 بملعبه، بينما  يحتل شباب قسنطينة المرتبة 13 برصيد 17 نقطة.