قررت وزارة الشباب والرياضة تمويل البرامج التحضيرية الخاصة بـ 325 رياضيا منهم 127 إناث و 198 ذكور تشمل المنح والتعويضات والتأطير التقني والتغطية الصحية والتربصات و الدورات التكوينية بالخارج، حسبما أعلن عنه يوم الثلاثاء بوهران المسؤول الأول عن القطاع، سيد علي خالدي.

وأوضح الوزير بأنه سيتم التكفل بالتربصات و الدورات التدريبية في الخارج ل 210 رياضي عبر 15 بلدا في مختلف التخصصات الرياضية، وذلك في إطار تحضيرهم للألعاب المتوسطية التي ستقام بوهران في صائفة 2022.

وأبرز السيد خالدي، على هامش زيارته للمرافق الرياضية المعنية بالموعد المتوسطي، أنه “إضافة إلى الحرص على التنظيم المحكم للألعاب، تم التأكيد على هدف تألق الرياضيين الجزائريين بهذه المناسبة و الظفر بأكبر عدد ممكن من الميداليات”.



وخلال زيارته إلى مختلف المنشآت الرياضية بعاصمة الغرب الجزائري، أعلن الوزير، الذي كان مرفوقا بكل من كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، سليمة سواكري، و رئيس اللجنة الأولمبية و الرياضية الجزائرية عبد الرحمن حماد، ووالي وهران مسعود جاري، بأن استلام المركب الرياضي الجديد للمدينة بكامل مرافقه سيكون في 31 سبتمبر المقبل.

وقبل معاينته لمختلف الورشات، كان السيد خالدي قد ترأس في الصبيحة الاجتماع الثالث للمجلس التنفيذي للجنة تنظيم الطبعة ال19 للألعاب المتوسطية المبرمجة من 25 يونيو إلى 5 يوليو 2022.