اقترحت الاتحادية الجزائرية لكرة السلة على رؤساء أندية القسم الممتاز, المجتمعين يوم الأحد بالجزائر, انطلاق الموسم الجديد يوم 17 أبريل المقبل مع صيغة منافسة تتمثل في تقسيم الأندية العشرين على خمس مجموعات تضم كل واحدة خمسة فرق.

فعقب الاجتماع الثالث بين الهيئة الاتحادية و الأندية, لم يتم اتخاذ أي قرار نهائي بخصوص استئناف المنافسة حيث ترغب مجموعة من الأندية العودة للميادين, فيما تفضل مجموعة أخرى, تواجه صعوبات مالية و غضب لاعبيها, اقرار موسم أبيض جديد.

أمام هذه الوضعية, اوضح رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة السلة, رابح بوعريفي بأن هيئته “ستبعث برسالة رسمية للأندية للمطالبة بتأكيد مشاركتها في منافسة الموسم الجديد بصيغتها الجديدة, المتمثلة في تقسيم الأندية العشرين للقسم الممتاز على أربع مجموعات مما سيسمح للأندية بخوض حوالي 15 مباراة هذا الموسم”.

و يضيف بوعريفي ما يلي: “لن تكون هذه المنافسة بطولة كلاسيكية, بل ستمكن اللاعبين من استئناف النشاط الرياضي, كما أنه لن تسلط عقوبات على الأندية التي تعلن عن غيابها”.

ومن أجل الوقوف بجانب الأندية التي تعاني مشاكل مالية, أشار رئيس الاتحادية, الذي سيترشح لعهدة أولمبية جديدة, بأنه اتصل بوزارة الشباب والرياضة لتقديم مساعدة تقدر بمليون و نصف دينار لكل ناد لتمكينها من استئناف الموسم.



اجتماع لرؤساء الأندية يوم السبت المقبل

أما رؤساء الأندية المنقسمون بخصوص استئناف المنافسة, فقد اتفقوا على الاجتماع يوم السبت المقبل ببرج بوعريريج لاتخاذ قرار موحد يرضي كل الأطراف.

و يتأسف رئيس نادي الرويبة, حليم تيمزورت حول “تسيير كرة السلة في الجزائر”, مفضلا استئناف المنافسة لينقذ ما يمكن انقاذه و  تمكين اللاعبين من استئناف أجواء المنافسة تحسبا للمواسم القادمة, حيث يقول: “نمر بوضعية صعبة ناتجة عن جائحة كوفيد-19, لكن علينا إيجاد الحلول على غرار جيراننا من تونس و المغرب والذين عادوا للمنافسة رغم الصعوبات المالية”.

نفس الانطباع كان لدى رئيس اتحاد الجزائر, عبد الحميد خباز, الذي اقترح تنظيم اجتماعات تحسيسية بهدف اقناع اللاعبين بضرورة العودة للمنافسة, حيث يقول:     “اللاعبون هم المعنيون بالدرجة الأولى باستئناف المنافسة, علما و أنهم لم يتلقوا مستحقاتهم منذ سنة كاملة, لكنهم مستعدون للعودة لو يحظون بتقدير اكبر”.

أما رئيس اتحاد سطيف,عبد السلام جرودي, فقد اعتبر بأن “الشروع في موسم يستغرق أربعة أشهر سيزيد من حدة المشاكل المالية للأندية”, مضيفا : “أنا من دعاة عدم خوض المنافسة هذا الموسم من أجل استئنافها في شهر سبتمبر المقبل برؤية أفضل و استراتيجية محددة”.

و كانت اتحادية كرة السلة قد قررت في شهر يوليو الماضي اعلان موسم أبيض في 2019-2020 دون منح اللقب و دون صعود و لا نزول, بعد ثلاثة أشهر من تعليق المنافسات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.