أكد رئيس الاتحادية لكرة اليد حبيب لعبان، أن الجمعية العامة الانتخابية للفرع، ستنعقد شهر أفريل المقبل بدون أن يحدد التاريخ. وقال أن ترشحه للعهدة الأولمبية 2021 ـ 2024، أملته دوافع حقيقية بدءا بالمشروع الإصلاحي، الذي يقوم على إطلاق أول بطولة وطنية لمحترفي كرة اليد، مرورا باستكمال الموسم الماضي، ووصولا إلى تجديد الثقة في الناخب الوطني ألان بورت.

عن استكمال المنافسة، أكد لعبان أن موعد العودة إلى المنافسة سيكون يومي الثاني والثالث أفريل المقبل، بعد القرار الوزاري المتعلق بإعادة فتح القاعات الرياضية، مشيرا إلى أنه سيتم لاحقا الإعلان عن نظام سير المنافسة والإجراءات المتعلقة بالبروتوكول الصحي المتخذ. كما رجح لعبان استكمال الموسم الماضي (2020 ـ 2019) بدلا من الانطلاق الموسم الجديد، بسبب التأخر الكبير في العودة إلى المنافسة بسبب جائحة كورونا. وبخصوص استمرار ألان بورت على رأس العارضة الفنية للسباعي الجزائري، جدد لعبان تأكيده بقاء آلان بورت مدرب المنتخب الأول ومساعديه والمدير الفني الوطني كريم بشكور، حتى ألعاب وهران المتوسطية 2022. وتابع أن استمرار إشراف ألان بورت على السباعي الجزائري من شأنه ضمان الانسجام داخل المجموعة المقبلة على المشاركة في الدورة التأهيلية لأولمبياد طوكيو المقررة بألمانيا يوم 12 مارس المقبل، التي سيحضرها كل من السويد وسلوفينيا إلى جانب البلد المنظم (ألمانيا).

وواصل المتحدث أن زملاء مسعود بركوس سيستفيدون في الأسبوع الرابع من الشهر الجاري (فيفري)، من خرجة إعدادية بفرنسا بمشاركة كل العناصر الوطنية، بما فيها المحلية والناشطة في مختلف البطولات الأوروبية والدولية. وسيركز الطاقم الفني على الجانب البدني والتكتيكي لدخول منافسة ألمانيا التأهيلية في أحسن رواق.