– أعطيت يوم الخميس إشارة الانطلاق الرسمية لليوم الوطني للعدو للمجلس الدولي للرياضة العسكرية من الأكاديمية العسكرية لشرشال “الرئيس الراحل هواري بومدين”, بمشاركة أكثر من 6000 عداء و عداءة.

و على غرار العدو الذي أشرف على انطلاقته الرسمية قائد الأكاديمية, اللواء سالمي باشا بحضور رئيس مصلحة الرياضات العسكرية بوزارة الدفاع الوطني العميد عمر قريش, انطلقت نفس التظاهرة عبر كافة النواحي العسكرية و وحدات و مدارس الجيش الوطني الشعبي.

و شارك في التظاهرة التي تتزامن كل سنة مع تاريخ استحداث مجلس دولي للرياضة العسكرية سنة 1948, حوالي 6300 عداء منهم 428 إناث من مستخدمي الأكاديمية من عسكريين و مدنيين موزعين على عدد من الفئات, على مسافة 5000 متر بالنسبة للذكور و 3500 متر بالنسبة للإناث.

وبالملعب الجهوي لمقر قيادة الناحية العسكرية الأولى (البليدة), شارك أكثر من 1300 عداء من مختلف الفئات العمرية و الرتب من مختلف الوحدات العسكرية التابعة لمقر الناحية العسكرية الأولى في سباق اليوم الدولي “الصداقة عبر الرياضة”.

و افتك جنود المجموعة الجهوية لسرايا المقر العام المراتب الثلاث الأولى في هذا السباق بحيث فاز الجندي شريف ربيع بالمرتبة الأولى و رقايقية أيمن بالمرتبة الثانية فيما عادت المرتبة الثالثة للجندي سرداني مهدي.

أما بالنسبة لفئة الإناث, فقد حازت الملازم ريمة فلاح عن الواجهة البحرية الوسطى على المرتبة الأولى فيما عادت المرتبتين الثانية و الثالثة على التوالي لكل من الملازم كريمي أمينة من ذات المؤسسة العسكرية و الرقيب جبور نورية عن القيادة الجهوية الأولى للدرك الوطني.

كما تم تسجيل مشاركة ما لا يقل عن 1.025 عداء من بينهم عداءتين, في سباق اليوم الوطني للعدو للمجلس الدولي للرياضة العسكرية, الذي أقيم بالمضمار التابع للفوج الثاني للنقل وحركة المرور ”الشهيد بلقاسم حدادين” بالسانية, للناحية العسكرية الثانية بوهران.



وعرفت طبعة 2021, التي جرت تحت اشراف المقدم بوخملة سفيان, رئيس المصلحة الجهوية للرياضات العسكرية (الناحية العسكرية الثانية), تنافسا كبيرا بين المشاركين المنتمين للوحدات العسكرية التابعة للناحية, وذلك على مسار طوله 8.000 متر للذكور و4.000 متر بالنسبة للإناث.

و احتل المراتب الثلاث الأولى على التوالي عند الذكور عراوبة شاهر (المركز الإداري بودغن مصطفى) ولعور عثمان (المؤسسة الجهوية للمعتمدية) وخواص محمد من نفس الفريق.

أما عند الإناث, فحلت في المرتبة الأولى مسعودي ابتسام (وحدة الصيانة والتجديد), متبوعة بواقف إيمان من نفس الفريق.

و بورقلة, تميز سباق العدو العسكري ”الصداقة عبر الرياضة” الذي احتضنه المركب الرياضي الجهوي العسكري بالناحية العسكرية الرابعة على مسافة 5 كلم, بمشاركة واسعة قدرت بنحو ألف رياضي من المستخدمين العسكريين من مختلف الرتب والأصناف العمرية.

هذا الموعد الرياضي سيطرت عليه عناصر الكتيبة 94 للشرطة العسكرية, حيث عادت المرتبة الأولى لعبد القادر مليم, متبوعا على التوالي بعبد المالك عوال و سليمان بن عياد وكلاهما من نفس الفريق.

وتهدف التظاهرة التي تنظم كل سنة بمختلف أرجاء العالم بمناسبة تأسيس المجلس الدولي للرياضة العسكرية سنة 1948 الى تقييم الحالة البدنية والجاهزية القتالية لأفراد الجيش الوطني الشعبي وتعزيز أواصر الصداقة وتقوية العلاقات والالتئام بينهم, مثلما أكد عليه المنظمون.

و انضمت الجزائر للمجلس الدولي للرياضة العسكرية سنة 1963, حيث تعد عضوا فعالا في مختلف هياكله التنفيذية.