كشف رئيس الاتحادية الجزائرية للجمباز سفيان زاهي عن تاريخ انعقاد الجمعية العامة العادية لمناقشة التقريرين المالي والأدبي، والذي سيكون يوم 20 فيفري المقبل بالفندق الأولمبي بدالي براهيم وفقا لشروط البروتوكول الصحي المفروض نظرا لتداعيات الجائحة الصحية.
تطرق الرجل الأول على رأس الفيدرالية إلى التفاصيل المتعلقة بالحصيلة المنجزة خلال السنة الفارطة قائلا، «حددنا تاريخ 20 فيفري المقبل لإجراء الجمعية العامة العادية للمصادقة على التقريرين المالي والأدبي بالفندق الأولمبي بدالي براهيم، حيث ستكون وفق شروط البروتوكول الصحي المنصوص عليه بالنظر للوضع الصحي وفي نفس الوقت لضمان نجاح الموعد الذي سيكون بمثابة لقاء عائلي بين كل أعضاء الجمعية البالغ عددهم 39 من بينهم 35 لهم حق التصويت».
واصل زاهي قائلا، في ذات السياق «الجمعية ستكون فرصة من أجل مناقشة كل الإنجازات التي كانت خلال العهدة الأولمبية الماضية 2017 / 2020، ومدى تطبيق البرنامج الذي جئنا به في بداية المهمة، حيث تمكنا من تجسيده على أرض الواقع بمساعدة كل الفاعلين في رياضة الجمباز بدليل الأرقام والميداليات المحققة على كل الأصعدة العربي، القاري، وكذا العالمي آخرها في الألعاب الإفريقية بالمغرب عندما فزنا بـ22 ميدالية، وكذا العودة إلى التدريبات وفقا للبروتوكول الصحي بالنسبة للعناصر الوطنية المقبلة على المشاركة في المواعيد الدولية مع المتابعة المستمرة لنا لأحوال كل الرياضيين سواء داخل الوطن أو خارجه».
كما تطرّق رئيس الاتحادية على تاريخ انعقاد الجمعية الانتخابية قائلا «كما حددنا تاريخ انعقاد الجمعية الانتخابية والتي ستكون يوم 6 مارس المقبل بالفندق الأولمبي بدالي براهيم، حيث ساترشح لعهدة ثانية من أجل إكمال البرنامج الذي جئنا به لتطوير الجمباز الجزائري أكثر ومن دون شك الكلمة الأخيرة ستعود لأعضاء الجمعية العامة التي تبقى سيدة القرار».
أما بالنسبة لعودة الأندية للتدريبات قال محدثنا «الأندية عادت للتدريبات منذ أسبوع على مستوى العاصمة وفي الأيام القادمة سيدخل الجميع في العمل بعدما تنتهي عملية تعقيم القاعات وتهيئتها استعدادا للمنافسة الوطنية التي ستكون شهر سبتمبر، في حين تبقى المنتخبات الوطنية المعنية بالمواعيد الدولية والقارية تعمل في ظروف جيدة بالرغم من تأجيل عديد المنافسات التي كانت مبرمجة بسبب الجائحة وتبقى البطولة الأفريقية بجنوب أفريقيا شهر ماي المؤهلة للألعاب الأولمبية بطوكيو التي نعول عليها كثيرا».