قال وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، بخصوص المُستوى الذي ظهر به المنتخب الوطني لكرة اليد، خلال البطولة العالمية المقامة حاليا في مصر، أنه لم يكن كارثيا وصفا إياه بالمقبول وفوق المتوسط.

واعتبر الوزير خالدي أن آداء النخبة الوطنية تطور مقابلة بعد مقابلة.

وأضاف خالدي، أن الجزائر عادت إلى الحدث الدولي بعد غياب عن النسخة السابقة، كما أن هذا المنتخب تألق ـ حسبه- في البطولة الإفريقية الأخيرة محتلا المركز الثالث.

 مؤكدا أن المطلوب حاليا هو تشجيع عناصر “الخضر” والوقوف إلى جانبهم.