قررت وزارة الشباب والرياضة إقصاء كلا من رئيس الاتحادية الجزائرية لرفع الأثقال, العربي عبد اللاوي, رفقة أعضاء المكتب الفيدرالي “من كل الأنشطة”.

ويأتي قرار “الإقصاء المؤقت” بسبب “سوء التسيير”, حسب ما أفاد به ذات المصدر.

وعلى إثر هذه العقوبة, تم تنصيب مكتب مسير لضمان سيرورة نشاطات الفيدرالية إلى غاية انتهاء العهدة الأولمبية, يتكون من عبد الرحمن مرسلي, كرئيس, بمساعدة العضوين اسماعيل بولحية وعبد الكريم بختي.



وجاء ذلك على خلفية إرسال الوصاية للمفتشية العامة التابعة لها لمختلف الاتحاديات, حيث يتم تقديم تقرير “مفصل” لوزير الشباب والرياضة حول كل عملية تفتيش.

وسبق للوزارة و أن أقصت عددا من رؤساء الاتحاديات و أعضاء مكاتبها الفيدرالية, ويتعلق الأمر بالملاكمة, الغولف, رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة و كمال الأجسام, الحمل بالقوة و الفيتنس.