حددت الاتحادية الجزائرية للدراجات تاريخ 22 يناير الجاري، لإقامة منافسات كاس الاتحادية بسيدي عبد الله (غرب الجزائر العاصمة)، التي تعد بمثابة بداية الموسم الرياضي للدراجات بعد توقف إجباري دام اكثر من تسعة اشهر ، بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19″.

و أوضحت الهيئة الفيدرالية أنّ :” المنافسة التي تقام فعاليتها بسيدي عبد الله (الجزائر) ستكون بمثابة الإعلان الرسمي عن انطلاق منافسات الملكة الصغيرة بالجزائر” مؤكدة” أن الترتيب لإقامة هذه التظاهرة الرياضية، كان محور أشغال الاجتماع الذي عقد يوم أمس الاثنين بين رئيس الاتحادية الجزائرية للدراجات  و رئيس ديوان ولاية الجزائر دريدي جمال الدين عبد الغاني”.

وخلال هذا الاجتماع ، طمأن رئيس ديوان ولاية الجزائر، رئيس الاتحادية الجزائرية للدراجات، بحرص الولاية على مرافقة الاتحادية، -ليس فقط – في هذه التظاهرة ، بل كذلك في منافسات جائزة الجزائر الكبرى المقررة يوم 4 يونيو المقبل و انطلاق طواف الجزائر 2021 ” على حدّ توضيح نفس المصدر .

و خلص بيان الاتحادية، إلى تأكيد حرص الطرفين على أن تكون هذه التظاهرة الرياضية الأولى في الموسم ، بمثابة عرس حقيقي يكون نجاحه مرهونا بالاحترام الصارم لإجراءات البروتوكول الصحي الذي ستسند مهمة مراقبته  لأشخاص تكون مهمتهم الأساسية الحرص على تطبيقه بشكل صارم .