عرفت تظاهرة اليوم الوطني لعدو الجيش الوطني الشعبي المنظمة يوم الخميس عبر كافة التراب الوطني مشاركة واسعة لأفراد و مستخدمي الجيش الوطني ،حسبما صرح به اليوم بالبليدة رئيس مصلحة الرياضات العسكرية دائرة الاستعمال و التحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي، العميد عمر قريش.

و أوضح العميد قريش لدى اشرافه على اعطاء اشارة الإنطلاق الرسمية لهذه التظاهرة الرياضية بمدرسة تقنيات المعتمدية “الشهيد جيلالي بونعمامة” بالبليدة و المنظمة عبر كامل التراب الوطني، أنه “ككل سنة يعرف اليوم الوطني لعدو الجيش الوطني الشعبي مشاركة واسعة لأفراد و مستخدمي الجيش الوطني الشعبي من مختلف الأعمار و الرتب ممثلين لقيادات القوات و النواحي العسكرية و الوحدات و الهياكل التكوينية و الإدارية للجيش.”

و أكد ذات المسؤول العسكري على الأهمية الكبيرة التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لدعم و تشجيع الممارسة الرياضية في صفوف الجيش الوطني لكونها الركيزة الأساسية للتحضير القتالي للفرد العسكري.

كما تطرق ذات المتحدث في كلمته إلى الهدف من تنظيم مثل هذه التظاهرات الرياضية و المتمثل في مواصلة التحضير البدني و التقييم الدوري لقدرات التحمل لكافة المستخدمين و كذا تشجيعهم و حثهم على ضرورة الاستمرارية في التدريب الرياضي لتطوير الكفاءات البدنية.

 و عرف اليوم الوطني لعدو الجيش الوطني الشعبي بالبليدة بالناحية العسكرية الأولى ،مشاركة نحو ألف عداء ممثلين لإطارات و أفراد و مستخدمي و متربصي مدرسة تقنيات المعتمدية الشهيد جيلالي بونعامة و كذا من الوحدات المجاورة موزعين على أربعة فئات عمرية (25-28 سنة) و فئة (26-32) و (33-40) و فئة أكثر من 40 سنة.