ترشح ثلاثة جزائريين لمختلف اللجان التقنية بالاتحادية الدولية للرماية الرياضية لحساب موسم 2021-2022، حسب القائمة.

ويتعلق الأمر بجمال زوبيري، حكم دولي ومترشح للجنة التحكيم لاختصاص الهواء المضغوط، الى جانب سبعة مترشحين اخرين  لحجز ستة مقاعد.

من جهته، ترشح عبد الجليل لزرق -حكم دولي ومتحصل على إجازة ج- للجنة التقنية للتحكيم الخاصة بالرمي بالأطباق. وينافسه في هذا المنصب اربعة مترشحين.

كما أودع العضو الفدرالي فريد نور الدين تقزيرت ملف ترشحه للانضمام الى لجنة تنظيم التظاهرات الرياضية وهو الآخر ينافسه اربعة مترشحين.

وتجرى انتخابات هذه اللجان خلال اجتماع مجلس ادارة الاتحادية الدولية للرماية الرياضية في 13 ديسمبر المقبل.

و اوضح رئيس الاتحادية الجزائرية للرماية الرياضية، عبد الرزاق لزرق، قائلا : “كنا نطمح دائما لانضمام الاطارات والتقنيين الجزائريين لمختلف اللجان التقنية بالاتحادية الدولية للرماية الرياضية. اعتقد انه آن الأوان لتجسيد هذا الطموح وتمكينهم من تطوير انفسهم، خاصة مع الدعم الذي تلقيناه من طرف الهيئة الدولية وبطبيعة الحال لا ننسى العمل من اجل مصلحة الجزائر”.

على صعيد اخر، كشف لزرق انه ابتداء من هذا الاسبوع، ستستأنف مختلف المنتخبات الوطنية التدريبات تحسبا للاستحقاقات المقبلة. وقال في هذا الشأن: “بعد اجراء اختبارات الكشف عن كوفيد-19 والحصول على النتائج، سيدخل الرماة في كل الاختصاصات، تربصات تحضيرية، لكن عبر مراحل”.

ومن بين المواعيد الرياضية المدرجة في رزنامة المنتخبات الوطنية، البطولة العربية الافتراضية (عن بعد) للرماية بالبندقية و المسدس (هواء مضغوط/10 امتار) المقررة شهر ديسمبر. وستكون الجزائر حاضرة ب12 رياضيا.