انطلقت البطولة الوطنية العسكرية ما بين المدارس لكرة السلة, يوم الاثنين بالمدرسة الوطنية للصحة العسكرية “الشهيد قضي بكير” بعين النعجة (الجزائر العاصمة) بمشاركة عشرة فرق.

وفي كلمة الافتتاح, قال العميد محمد محسن صحراوي, قائد المدرسة الوطنية للصحة العسكرية: “إن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تولي للرياضة والرياضيين أولوية فائقة, من منطلق يقينها بأن الأنشطة الرياضية تمثل محورا هاما من محاور بناء الشخصية المتكاملة والمتوازنة للعسكريين, وتمثل أساس نجاح الاستثمار في المورد البشري الكفء, الذي يتمتع بقدرات بدنية جيدة تؤهله للقيام بالمهام التي يضطلع بها على أكمل وجه وأحسنه”.

و استطرد قائلا: “إن هذه المنافسة الرياضية تقام -وعلى غرار المنافسات الأخرى- لتذكية التواصل وتمتين أواصر الصداقة وعرى الأخوة بين الطلبة من مختلف المدارس وهيئات التكوين التابعة للجيش الوطني الشعبي. كما تهدف هذه البطولة لتكريس الروح الرياضية والتنافس الشريف الذي سيبرز بلا ريب, المهارات الفنية للكفاءات الرياضية المؤهلة بجدارة لاعتلاء منصة التتويج”.

كما حث العميد محمد محسن صحراوي المشاركين على تمثيل هيئاتهم أحسن تمثيل وذلك بالتحلي بالأخلاق الرفيعة التي تقتضيها الروح الرياضية العالية.

وسيختتم هذا الموعد يوم الأربعاء.



– الفرق المشاركة:

– مدرسة الموسيقى لقيادة الحرس الجمهوري.

– المدرسة الوطنية للصحة العسكرية.

– الأكاديمية العسكرية.

– المدرسة العسكرية المتعددة التقنيات.

– المدرسة العليا لتقنيات الطيران.

– المدرسة العليا للإدارة العسكرية.

– المدرسة العليا للدفاع الجوي عن الاقليم.

– المدرسة العليا البحرية.

– المدرسة العليا للإشارة.

– مدرسة تقنيات المعتمدية.