تتطلع الجزائر للمشاركة ب18 مصارعا منهم 9 سيدات في بطولة افريقيا للجيدو أكابر, المقررة من 17 الى 20 ديسمبر المقبل بمدغشقر و المؤهلة الى الالعاب الاولمبية بطوكيو, حسب ما علم من المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية, سليم بوطبشة.

و أوضح بوطبشة قائلا: “اذا سارت الامور على ما يرام, سنشارك في البطولة الافريقية بمدغشقر بتعداد مكتمل عند الجنسين. المنتخبان الوطنيان (رجال وسيدات) في تربص والاجراءات الاخرى قمنا بها. سفريتنا مبرمجة يوم 12 ديسمبر والاياب في 21 منه.”

ومن المقرر ان يعرف موعد أنتاناناريفو مشاركة مكثفة للمصارعين نظرا لطبيعة المنافسة التي ستمنح 700 نقطة للأبطال المقبلين. وتتواصل التسجيلات -التي بدأت يوم الاحد الماضي- حتى انطلاق البطولة. و أحصت لجنة التنظيم لحد الآن تسجيل 163مصارع منهم 64 سيدة يمثلون 29 بلدا.

وتنتظر الاتحادية الجزائرية لحد الساعة تسوية مشكل تذاكر السفر, الذي حرم المصارعين الجزائريين من حضور الدورة المفتوحة بياوندي مطلع شهر نوفمبر.

وبعد تدخل الاتحادية الدولية للجيدو, ستوفر رحلات خاصة انطلاقا من باريس في 12 ديسمبر, على أن تكون العودة في 21 منه للمنتخبات الافريقية, وهذا حتى لا يحرم الرياضيون من المشاركة في موعد أنتاناناريفو, ما سوف يرهن حظوظهم للتواجد في الألعاب الاولمبية, حسب المدير الفني الوطني, الذي ذكر ان رحلة الوفد الجزائري ستكون في هذه الفترة.



وعن اختيارات ممثلي الجزائر في الدورة الافريقية, كشف نفس المسؤول ان القائمة ستحدد في نهاية تربص المنتخبين الوطنيين الذي شرعا فيه الاربعاء الماضي بمركز تجمع وتحضير الفرق الوطنية بالسويدانية (الجزائرالعاصمة).

و أفاد بوطبشة أن المنتخبين الوطنيين (14 مصارعة و 18 مصارعا) يخوضان منذ الاربعاء الماضي تربصا إعداديا يتواصل حتى عشية السفرية الى مدغشقر, مشيرا الى ان المجموعة خضعت لاختبارات “بي سي آر” للكشف عن فيروس كورونا, آملا أن لا تكون هناك حالات إيجابية.

و أضاف في هذا الشأن : “تم تحسيس كل العناصر الوطنية بالوضعية الصحية الحالية و بضرورة التحلي بالوعي واليقظة”.

وتطبيقا للبروتوكول الصحي الذي فرضته الاتحادية الدولية للجيدو, فإنه يتوجب على كل مصارع مشارك في المنافسات الدولية إجراء اختبارين “بي سي آر” قبل كل سفرية وفي فاصل زمني لا يتعدى 72 ساعة, و إلا لن يتسنى له المشاركة, حسب بوطبشة.

وبخصوص النتائج المتوقعة لممثلي الجزائر في البطولة الافريقية, ابدى المسؤول التقني للاتحادية الجزائرية للجيدو تفاؤله, على  الرغم من التوقف الذي تسببت فيه جائحة “كوفيد-19”. هذه الأخيرة حتمت على الرياضيين التحضير بالجزائر ومنعتهم ايضا من المشاركة في منافسات دولية على غرار الدورتين المفتوحتين لياوندي و داكار, حيث كان بإمكان هؤلاء جمع المزيد من النقاط من أجل التأهل للألعاب الاولمبية-2020.

وختم بوطبشة قائلا : “كان يتحتم علينا التأقلم مع الوضعية الصحية التي أخلطت حساباتنا و اثرت سلبا على تحضيراتنا. بعد تسجيلنا لعدة حالات ايجابية داخل التعداد, أعتقد ان صراعنا الاول كان مع هذا الفيروس الذي يأمل الجميع التخلص منه.”

للإشارة, كانت الطبعة ال41 لبطولة افريقيا للجيدو (اكابر) مبرمجة من 24 الى 26 ديسمبر ومسبوقة ببطولات الاشبال, الاواسط والكاتا, لكن وبسبب جائحة كورونا, قرر الاتحاد الافريقي للاختصاص تقديم دورة الأكابر و إلغاء البقية.