عرف السباق العددي الذي نظمته مختلف النواحي العسكرية اليوم الخميس مشاركة قوية لأفراد الجيش الوطني الشعبي بمناسبة نسخة 2020 لهذه المنافسة الرياضية التقليدية.

وترمي هذه المنافسة, المندرجة في إطار الرزنامة الوطنية لمصلحة الرياضات العسكرية لدائرة الاستعمال و التحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي, إلى تشجيع ممارسة الرياضة وسط أفراد الجيش الوطني الشعبي واختبار قدراتهم البدنية والرياضية, حسب المنظمين.

وشارك نحو 1.300 عداء من الأفراد العسكريين و الشبيهين الممثلين لمختلف المديريات الجهوية و المصالح و الخلايا التابعة للناحية العسكرية الأولى في السباق العددي الذي جرى بمقر الناحية العسكرية الأولى بالبليدة.

و قسم المشاركون في هذه التظاهرة الرياضية التي احتضنها مضمار ألعاب القوى التابع للمجمع الرياضي لمقر الناحية العسكرية الأولى على مسافة 5ر4 كلم, إلى ثلاث فئات عمرية عند الرجال وهي : أقل من 28 سنة و ما بين 28 و 35 سنة و أكثر من 35 سنة, بالاضافة الى فئة الإناث من مختلف الأعمار.

وبوهران, شارك أزيد من 1.000 متسابق في السباق الذي نظمته الناحية العسكرية الثانية بالمضمار التابع للفوج الثاني للنقل وحركة المرور “الشهيد بلقاسم حدادين” بالسانيا, حيث عرف تنافسا شديدا بين المتسابقين الذين يمثلون قيادات ووحدات الناحية العسكرية الثانية.



وشملت المنافسة ثلاثة سباقات لفئات عمرية تخص كل من 18-28 سنة على مسافة 12 كلم و28-35 سنة (10كلم) وفئة 35 سنة فما فوق (7 كلم).

وأسفرت نتائج هذا السباق عن فوز كل من شاهر عراوبية بالمرتبة الأولى بالنسبة لفئة 18-28 سنة وخواص محمد في فئة 28 -35 سنة فيما فاز بالمرتبة الأولى في فئة 35 سنة وما فوق مرزود رثاب.

وبجنوب البلاد, سيطر أفراد الكتيبة 94 للشرطة العسكرية على مجريات السباق العددي للجيش الوطني الشعبي الذي نظم بالمركب الرياضي الجهوي العسكري للناحية العسكرية الرابعة بورقلة الشهيد “شيحاني بشير”.

وشارك في هذا السباق حوالي ألف عداء من الأفراد العسكريين من مختلف الفئات و الأعمار ينتمون إلى الوحدات العسكرية التابعة لمقر الناحية العسكرية الرابعة الذين قطعوا مسافة 3 كلم.

ففي فئة أقل من 28 سنة, عادت المرتبة الأولى لعثمان زيز (الكتيبة 94 للشرطة العسكرية), كما فاز يزيد غديوي (الكتيبة 94 للشرطة العسكرية) بسباق فئة من 28 إلى 35 سنة. أما فئة أكثر من 35 سنة, فقد عرفت سيطرة ربيع حواس من المديرية الجهوية للمنشآت العسكرية.

وبمناسبة هذه التظاهرة الرياضية العسكرية ألقى رئيس الأركان الناحية العسكرية الرابعة اللواء عمار زعيمي كلمة نيابة عن قائد ذات الناحية أكد فيها أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي دأبت على تنظيم مختلف المنافسات الرياضية كل سنة لكونها على دراية بالأهمية التي تكتسيها الرياضة في الوسط العسكري.

و أشار أن الرياضة تعد جزء أساسيا في يوميات الفرد العسكري من أجل إحداث النشاط و الحيوية كما أنها وسيلة لتحضير المقاتل و تحسين الجانب البدني لديه لمواجهة المهام الصعبة و تحمل كل أنواع المقاومة و السرعة في تنفيذ الأعمال القتالية.