اعترف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد, حبيب لعبان, بأن استئناف البطولة الوطنية المتوقفة منذ شهر مارس الفارط سيكون “معقدا” بالنظر للوضعية الصحية المرتبطة بجائحة كورونا (كوفيد-19).

و أوضح المسؤول الأول لاتحادية كرة اليد ل/واج: “القاعات الرياضية لا زالت مغلقة و الأندية لم تستأنف بعد تدريباتها, أظن بأن فكرة استئناف الموسم الفارط من الصعب تحقيقها. الحفاظ على صحة الغير أهم بكثير, ولو أننا نتوفر على بعض المخططات”.

و تبقى مختلف بطولات كرة اليد معلقة منذ شهر مارس الفارط بقرار من وزارة الشباب والرياضة نتيجة تفشي فيروس كوفيد-19.

ويضيف لعبان: “استئناف التدريبات و البطولة ليس بيدنا. علينا انتظار الضوء الأخضر من السلطات. أتفهم الوضعية الصعبة التي تعيشها أنديتنا, لكن أكرر مرة أخرى بأن الأمور تتجاوزنا”, مواصلا يقول: “إذا تحصلت الأندية على موافقة استئناف التحضيرات في شهر فبراير المقبل, تبقى هناك إمكانية مواصلة موسم 2019-2020, مع إلغاء موسم 2020-2021. ستكون لدينا مدة شهرين للمنافسة. لكنها تبقى فرضية, و إلا سنكون مرغمين على الشروع في موسم 2020-2021, مع ايجاد الصيغة المثالية لتعيين البطل و الأندية الصاعدة و النازلة للموسم الفارط”.

وذكر حبيب لعبان بأن هيئته تمنت دائما استئناف المنافسة و الذهاب إلى نهاية موسم 2019-2020. و ختم يقول: “كنا أول اتحادية قررت استئناف البطولة شريطة توفر كل الظروف, لكن اليوم تبقى الامور خارج نطاقنا”.