أصيب أحد عناصر المنتخب الجزائري لكرة الريشة (بادمينتون) بفيروس كورونا (كوفيد-19) حسب ما علم من الاتحادية الجزائرية للعبة.

ويتعلق الأمر بلاعبة على مستوى المنتخب النسوي والتي تم تسريحها قبل انطلاق التربص الحالي بالمركب الرياضي بسيرايدي (أعالي عنابة)، والذي ينتهي بتاريخ 29 أكتوبر الجاري.

ويخوض هذا التربص ثمانية رياضيين منهم خمس فتيات، حسب المصدر نفسه.

و أوضح المصدر أن هذه اللاعبة “خضعت للمرة الثانية إلى اختبارات التفاعل البوليميراز المتسلسل (بي سي آر) والتي أكدت إصابتها بالفيروس، ليتم تسريحها وتغيب بذلك عن المعسكر الحالي”.

وكانت النخبة الوطنية للبادمينتون قد أجرت تربصا أولا قبل أسبوعين على مستوى المركز الوطني للرياضة والتسلية بتيكجدة (البويرة)، بقيادة الناخب الوطني فاتح بطاهر. وسمحت المرحلة الأولى من التحضيرات التي جرت بأعالي البويرة “بإعادة تأهيل الرياضيين سيما من الناحية البدنية، حيث مر في ظروف جيدة وسط تنظيم مضبوط”، حسب ذات المصدر.

أما فيما يخص تربص سيرايدي، “فسيدخل فيه الرياضيون في مرحلة ثانية تتعلق بالتحضير الفني تحسبا للمنافسات القادمة سيما البطولة الافريقية مطلع السنة المقبلة”.

وتجرى البطولة القارية لكرة الريشة في النصف الثاني من شهر فبراير 2021 بجنوب افريقيا، في انتظار تأكيد تاريخ المنافسة والمدينة التي تحتضن الحدث.

       قائمة الرياضيين المعنيين بالتربص:

– الذكور: العرباوي سيف الدين – أوشفون محمد عبد العزيز – بوكساني عبد الرحيم.- الإناث: هالة بوكساني- أوشفون ملاك-مزياني إيناس- شيباح يسمينة- صفصاف رحيمة.

       المدرب : فاتح بطاهر.