حدّد المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية للسباحة، المجتمع، الجمعة، برئاسة محمد حكيم بوغادو، يوم السبت 26 سبتمبر الجاري تاريخا لعقد الجمعية العامة العادية للمصادقة على التقريرين المالي والأدبي لسنة 2019.
وستجرى هذه الجمعية بمركز الصحافة التابع للمركب الأولمبي -محمد بوضياف- بالجزائر العاصمة «بداية من الثامنة صباحا في ظل احترام التدابير الصحية الوقائية المعمول بها» حسب بيان الفيدرالية.
وقرر المكتب الفيدرالي «مراسلة السلطات العمومية، الأسبوع المقبل، لطلب التسريح الكلي بالعودة لممارسة السباحة عبر مسابح الوطن خاصة وأن التجربة الأخيرة في فتح مسبح القبة أبانت عن التحكم العالي في البروتوكول الصحي» يضيف البيان.
وبعد الاستماع لتقرير مفصّل قدمه المدير الفني الوطني، حميد تجاديت، حول وضعية النخبة الوطنية وبمخطط العمل المستقبلي، تمّ الإعلان «رسميا» عن الشروع في  المرحلة الثانية من «منهجية العودة التدريجية للتدريبات لمجموعة ثانية من رياضيي المنتخب الوطني تضمّ عشرة سباحين، وذلك خلال الأسبوع الداخل بعد الحصول على التسريح من قبل السلطات العمومية».