طلب المترشح لرئاسة اللجنة الاولمبية الجزائرية، سيد علي لبيب اليوم الجمعة تأجيل الجمعية العامة الانتخابية المرتقب إجرائها غدا السبت بمقر الهيئة بسبب “غياب الظروف الصحية” الملائمة لإجراء الجمعية العامة.

و أوضح السيد لبيب في بيان له بعد علمنا بضيق القاعة مكان إجراء الانتخابات لرئاسة اللجنة الاولمبية المرتقبة غدا السبت 12 سبتمبر الذي من شانه أن يمس بالأمن الصحي للمشاركين طبقا للقوانين المسيرة لإجراءات الوقاية ضد كوفيد-19 إضافة الى عدد من الخروقات التي طالت النظام المعمول به قبل و بعد الانتخاب (…)، فإنني اطلب منكم تأجيل الجمعية العامة الانتخابية الى أجل غير مسمى حتى تتوافر الشروط القانونية و التنظيمية”.

و أضاف السيد لبيب “في حالة عدم توافر هذه الشروط فإنني مجبر على سحب ترشحي حتى لا ازكي مسعى يفتقد الى الطمأنينة اللازمة لإنجاح هذا الموعد”.

و قد أكدت اللجنة الاولمبية الجزائرية في 06 سبتمبر الماضي أنها ستقوم بكل الإجراءات الوقائية التي أقرتها السلطات لمواجهة الجائحة خلال أشغال الجمعية العامة الانتخابية المرتقبة غدا السبت 12 سبتمبر بمقر الهيئة الأولمبية.

و تضم قائمة المتنافسين على منصب الرئاسة كل من عبد الرحمان حماد، صاحب برونزية أولمبياد-2000 بسيدني الاسترالية، و سمية فرقاني النائب السابق في المجلس الشعبي الوطني و الحكمة الدولية الأولى في كرة القدم، و سيد علي لبيب وزير الشباب والرياضة السابق و مبروك قربوعة الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية للدراجات.

و سيتعين على الرئيس المنتخب غدا السبت على رأس اللجنة أن يسير العهدة الأولمبية التي ستمتد إلى ما بعد الألعاب الاولمبية طوكيو 2021.