أعلن سيد علي خالدي، وزير الشباب والرياضة الجزائري، اليوم الأحد، أن البطل الأولمبي توفيق مخلوفي عاد للبلاد، وسط استقبال حافل.

ووصل مخلوفي مطار هواري بومدين الدولي، بعد رحلة انطلقت من جوهانسبرج في جنوب إفريقيا، مرورا بالعاصمة الفرنسية باريس.

وكان خالدي قد نشر صورة البطل الجزائري، عبر صفحته على “فيسبوك”، في وقت سابق من اليوم، وعلق قائلا “بطلنا الأولمبي توفيق مخلوفي في طريق العودة للجزائر.. نتمنى له العودة بالسلامة إلى أرض الوطن”.

وكان مخلوفي (32 عاما) عالقا منذ أربعة شهور في جنوب إفريقيا، بسبب توقف حركة الطيران جراء جائحة كوفيد-19.

وأضاف الوزير “جهود الدولة متواصلة لإجلاء باقي الرياضيين، العالقين في مناطق أخرى في العالم، بينهم بعض العدائين العالقين في العاصمة الكينية نيروبي، وفي مونتريال بكندا”.

ومن جانبه، شكر مخلوفي السلطات الجزائرية، قائلا “أشكر سلطات بلادي لإجلائي من جنوب إفريقيا والعودة للوطن”.

وتوج مخلوفي بالذهبية الأولمبية لسباق 1500 متر، في لندن 2012، قبل أن يحصل على فضيتي سباقي 800 و1500 متر، في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016.