ستقام الطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تحتضنها وهران في صائفة 2022 “تحت رعاية” اللجنة الأولمبية الدولية، حسبما أعلنته يوم الثلاثاء اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية على موقعها الالكتروني الرسمي.

ونشرت اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية، التي يرأسها الجزائري عمار عدادي، بيانا جاء فيه أنها تعلن “بشرف وارتياح كبيرين عن قرار من اللجنة الأولمبية الدولية، يقضي بتنظيم الدورة التاسعة عشرة للألعاب المتوسطية “وهران-2022″ تحت رعاية الهيئة الأولمبية”.



وأضاف البيان “أن تكون تحت رعاية اللجنة الأولمبية الدولية، يمثل بالنسبة للجنة الدولية للألعاب المتوسطية، التي هي بمثابة مجلس إدارة للهيئة الرياضية للألعاب المتوسطية وألعاب الشاطئ المتوسطية، اعترافًا أبديًا بدور الألعاب متعددة الثقافات في البحر الأبيض المتوسط”.

وشددت اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية على أن الأمر “يشرف اللجنة والأسرة الرياضية المتوسطية كلها، وخاصة في هذا الظرف الذي نواجه فيه تحديات كبيرة للبشرية والمجتمع الرياضي”.

كما وعد نفس المصدر بأن يمنح “مزيدا من المعلومات التفصيلية بشأن تنظيم الألعاب المتوسطية تحت رعاية اللجنة الأولمبية الدولية في الوقت المناسب”.

من جهتها، ثمنت اللجنة الوطنية لتحضير التظاهرة الرياضية الإقليمية، التي يرأسها السباح الدولي الأسبق سليم إيلاس، هذه المبادرة، علما أن السلطات العليا في البلاد تراهن كثيرا على نجاح الدورة المتوسطية المقبلة، التي تأجلت لسنة واحدة بسبب جائحة فيروس كورونا، من أجل “جني أكبر الثمار الممكنة على الصعيد الرياضي والاقتصادي والثقافي، وغيره…”، وفق ما كان قد صرح به وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، خلال زيارته إلى وهران الأحد المنصرم.