ستفصل الاتحادية الجزائرية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة, مطلع الأسبوع المقبل خلال اجتماع مكتبها التنفيذي, في مصير الموسم الرياضي 2019-2020, المعلق منذ شهر مارس الفارط بسبب تفشي جائحة كورونا فيروس, وفق ما علمته “وأج” من رئيس الهيئة الفيدرالية.

وفي اتصال مع رئيس الاتحادية, محمد حشفة, قال الأخير: “سيجتمع المكتب الفيدرالي مطلع الأسبوع القادم عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد, لدراسة الوضعية الحالية. لا يمكننا أن ننتظر أكثر, بل علينا اتخاذ قرار نهائي لمصلحة الجميع رغم صعوبة المأمورية”.

ويبدو أن الأغلبية تأمل في الإعلان عن نهاية مبكرة للموسم (دون بطل ولا سقوط), حسب الأصداء القادمة من الأندية المشكلة لمختلف البطولات الوطنية وكذا الرياضيين.

وبخصوص المنافسات التي تشرف عليها الاتحادية الجزائرية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة, تم إسدال الستار على البطولة الوطنية لكرة الجرس في وقتها, بينما علقت بقية البطولات, على شاكلة ألعاب القوى, كرة السلة على الكراسي, الجيدو و الحمل بالقوة, فضلا عن منافسات كأس الجزائر.

وكانت وزارة الشباب والرياضة أصدرت قرار تعليق جميع الأنشطة الرياضية بالجزائر منذ 16 مارس الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا فيروس, لتؤكد أمس الخميس عدم إمكانية الاستئناف “في الوقت الراهن”.