جردت المديرية العامة لأملاك الدولة من خلال الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، البطلة العالمية لسباق 1500 متر سابقا، حسيبة بولمرقة من أرض فلاحية بمساحة 600 هكتار استفادت منها في إطار الامتياز الفلاحي وأهملتها.

وقالت ذات المراجع، بأن هذه الأرض تنازل عليها الديوان في إطار الامتياز الفلاحي لفائدة العداءة السابقة وصاحبة الألقاب الأولمبية والعالمية حسيبة بولمرقة، من أجل الاستثمار فيها، غير أنه ورغم مرور أربعة وعشرين شهرا عن عمر الأرض محل التنازل، فإن الشخص المستفيد منها لم يباشر الاستثمار الذي كان عبارة عن زراعة لأعشاب طبية.

وأكدت بأن الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، كان قد وجه اعذارين اثنين بعد مرور الآجال المحددة قانونا للانطلاق في الاستثمار بستة أشهر وقام بتحقيقات ميدانية من طرف لجان، إلا أن حسيبة بولمرقة لم تمتثل للقرارات ولم تباشر استثمارها، ما جعل الديوان يفسخ العقد مع العداءة السابقة التي لديها استثمارات في مجال الصناعة الصيدلانية.