تعقد اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية جمعيتها العامة الانتخابية بعد 15 يوما من رفع الحجر الصحي من قبل السلطات العمومية, حسب ما كشفت عنه الهيئة الرياضية في بيان لها.

و أوضحت اللجنة أنه “وبالنظر الى تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19) في الجزائر, تقرر إجراء الجمعية العامة الانتخابية عقب 15 يوما من رفع الحجر الصحي من قبل السلطات الجزائرية”.

وجاء هذا القرار خلال اجتماع للجنة برئاسة محمد مريجة, الرئيس بالنيابة, مساء الثلاثاء, حيث تمت مناقشة عدة نقاط أبرزها عقد الجمعية الانتخابية.

بالمقابل, لم تحدد اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية تاريخ انعقاد الجمعية العامة العادية لمناقشة الحصيلتين المالية و الأدبية 2019, وهل ستجرى قبل أو بعد الموعد الانتخابي.

وسيخلف الرئيس الجديد, مصطفى براف الذي استقال من منصبه بداية مايو الفارط.

وكانت الجمعية العامة العادية للجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية مبرمجة شهر مايو الماضي, غير أن توقف كل النشاطات والتظاهرات الرياضية جراء الوضعية الصحية في الجزائر, جعل اللجنة التنفيذية لهذه الهيئة تؤجلها.