أبرز رئيس ترجي أرزيو, أمين بن موسى, السبت بأن أغلبية أندية القسم الممتاز (رجال) لكرة اليد مع فكرة التوقف النهائي للبطولة “وهو ما عبروا عنه خلال اجتماعهم مؤخرا مع رئيس الاتحادية الجزائرية للعبة” بواسطة تقنية التواصل المرئي عن بعد.

وصرح بن موسى بقوله : “تبين من خلال اجتماعنا الذي عقدناه مع رئيس الاتحادية منذ بضعة أيام بأن الأغلبية متفقة على استحالة استكمال الموسم الرياضي بالنظر إلى افتقار أنديتنا إلى الإمكانيات التي تسمح بالاستجابة للشروط المتضمنة في البروتوكول الصحي الذي أوصى به الاتحاد الدولي”.

وجاء هذا الاجتماع بعد أكثر من ثلاثة أشهر من توقف المنافسات الرياضية في إجراء احترازي لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) الذي يمس بلدان العالم أجمع.وحسب نفس المسؤول, فإن أغلبية رؤساء الأندية المعنية اقترحوا إلغاء النزول مع صعود رواد المجموعات الثلاث للقسم الأول فضلا عن صاحب أفضل مرتبة ثانية من تلك المجموعات, ليصبح عدد الأندية الناشطة في الممتاز 20 فريقا على أن يتم توزيعهم على فوجين.

وتابع رئيس نادي الضاحية الوهرانية بأنه تقرر استدعاء جمعية عامة استثنائية للفصل في هذا الملف بعدما تم إلغاء منافسة الكأس, ولكنه أبدى بالمقابل تشاؤمه بخصوص مستقبل الأندية الوطنية “في ظل تفاقم مشاكلهم المالية, سيما وأن الأزمة الصحية ستزيد من تعقيد الوضعية المالية لهذه الأندية وهو ما بدأنا نقف عليه في ترجي أرزيو بفعل تجميد الإعانات المالية من طرف السلطات المحلية”.