لم يتم  تحديد تاريخ استئناف تحضيرات الرياضيين الجزائريين المتأهلين للألعاب الاولمبية والبارالمبية بطوكيو- 2020، و ذلك عقب الاجتماع المنعقد يوم أمس الخميس بين المديرية العامة للرياضة بوزارة الشباب والرياضة و المدراء الفنيين الوطنيين للاتحاديات الرياضية.

وحضر الاجتماع المدير العام للرياضة بوزارة الشباب والرياضة و أعضاء مديريته و المدراء الفنيين الوطنيين التابعين ل 18 اتحادية معنية بأولمبياد-2020.

واندرج اللقاء، في اطار- المتابعة المنتظمة لبرنامج  تحضير رياضيي النخبة- والمخصص لبقية الاستعدادات التي شرعت فيها  النخبة الوطنية المتأهلة الي موعد طوكيو أو الساعية الى التأهل و أيضا التطرق لبرنامج تحضيرات عناصرها للألعاب المتوسطية -2022 بوهران.

وتوقفت استعدادات الرياضيين الجزائريين للموعد الاولمبي منذ متنصف شهر مارس الماضي ، عقب غلق المنشآت الرياضية بسبب وباء فيروس كورونا ، وأدى باللجنة الاولمبية الدولية  لتأجيل بسنة واحدة الالعاب الاولمبية والبارالمبية بطوكيو- 2020 .

وتضمن جدول اشغال هذا الاجتماع ، تقديم مخططات وبرامج تحضيرات رياضيي النخبة بعد رفع الحجر الصحي من خلال تحديد تواريخ واماكن ، قائمة  الرياضيين الذين قد يتأهلون الى موعد طوكيو، اضافة الى تقديم عرض  حول المُعيقات التي تواجه تحضيرات الرياضيين.

و اوضح  المشاركون في الاجتماع بأن استئناف التحضيرات لن يكون سهلا  خاصة بالنسبة للرياضات الجماعية بسبب توقف رياضيها عن النشاط  لمدة طويلة و هو ما يتطلب منهم  الانطلاق في التحضيرات من نقطة الصفر.

أما المشكل الآخر القائم فيخص تطبيق البروتوكول الصحي المفروض على الاتحاديات تحسبا لاستئناف محتمل للنشاط الرياضي.

و حضر هذا الاجتماع ممثلو 18 رياضة و هي: العاب القوى ، تجذيف وكانوي كياك، الملاكمة، رفع الاثقال، دراجات ، سباحة ، شراع،  رياضات ذوي الاحتياجات الخاصة ، الرماية، تنس الطاولة،  كرة الريشة ، المبارزة ، الجمباز ، جيدو ، كاراتي ، مصارعة  مشتركة ، التايكواندو و التنس.