تم تنصيب اللجنتين المكلفتين بإعادة بعث الرياضة المدرسية والجامعية،  بهدف اكتشاف مواهب شابة، قادرة على ضمان تجديد النخبة الوطنية مستقبلا.

وصرح وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي خلال تنصيبه للجنتين الوزاريتين المكلفتين بهذا الملف أن ” الوسطين المدرسي والجامعي، يشكلان خزانا حقيقيا للمواهب الشابة القادرة على تدعيم المنتخبات الوطنية في شتى الاختصاصات ” .

وأضاف خالدي بمناسبة تنصيب اللجنتين، بحضور وزير التربية الوطنية محمد واجعوط والتعليم العالي شمس الدين شيتور  ” من هذا المنظور سنعطي الأولوية لبعث وتطوير الممارسة الرياضية  في هذين الوسطين، قصد مرافقة أبطال المستقبل إلى المستوى العالي ” .

وقال وزير الشباب والرياضة أن اللجنتين سيمنح لهما شهر من اجل التفكير قبل إعداد ورقة طريق، تطبق على أرضية الميدان ابتداء من الدخول المدرسي المقبل ” .

وصرح في هذا الإطار” أعضاء اللجنتين سيتكفلان بإعداد مخطط عمل وآليات ملموسة من شانها إعادة بعث الرياضة في مدارسنا وجامعتنا “، من خلال “تدعيم الممارسة الرياضية في المدرسة والاستعمال المتكافئ للمنشآت الرياضية إضافة إلى تكوين المدربين والمربين.”

وذكر الوزير  كمثال على ذلك ، بإمكان، ” بعث الألعاب المدرسية والجامعية  قصد التنقيب عن المواهب الشابة الذين سيكونون أبطال الجزائر مستقبلا.”

للتذكير، سبق لوزارة الشباب والرياضة، التوقيع على عدة بروتوكولات اتفاق مع وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي، من اجل المساهمة في إعداد قرارات تهدف إلى بعث النشاط  الرياضي في الوسطين المدرسي والجامعي .