تدرس وزارة الشباب والرياضة مختلف الخيارات المتعلقة باستكمال رزنامة المنافسات الرياضية بعد رفع الحجر الصحي, والتي توقفت منذ منتصف شهر مارس الفارط بسبب تفشي جائحة كورونا.

وترأس الوزير سيد علي خالدي هذا الأحد “اجتماعا تنسيقيا جمعه بالمدراء العامين والإطارات المركزية للقطاع بمقر الوزارة وذلك من اجل متابعة مدى تقدم عدد من الملفات الراهنة”, حسب بيان الوصاية.

ومن بين النقاط التي تم التطرق إليها خلال هذا الاجتماع, “دراسة مختلف الخيارات المتعلقة باستكمال رزنامة المنافسات الرياضية بعد رفع الحجر الصحي” والذي فرضته جائحة “كوفيد-19”.

كما تم “عرض تقرير حول مدى تقدم الأعمال الخاصة بصياغة المخطط الوطني للشباب, لا سيما تلك المتعلقة بالتنسيق و التشاور مع القطاعات المعنية تحسبا لتنصيب اللجنة الوزارية المشتركة المنشاة لهذا الغرض”.

ولمناقشة عودة محتملة للموسم الكروي, تم عقد اجتماع الأسبوع الماضي بمقر الوزارة بحضور ممثل الاتحادية الجزائرية ورئيس الرابطة المحترفة, عبد الكريم مدوار, رفقة ممثل عن المركز الوطني للطب الرياضي.

وخلال هذا الاجتماع, اتفق الجميع على أن أي قرار لن يتخذ حول عودة المنافسة من عدمها إلى غاية اتضاح الصورة جيدا بعد رفع الحجر الصحي.