أعلنت الاتحادية الجزائرية للشراع أول أمس، عن أنها تعتزم تنظيم تكوينين في أواخر شهر مارس الجاري بالمدرسة الوطنية للرياضات المائية وشبه المائية بالجزائر شاطئ (شرق العاصمة)؛ تنفيذا لبرنامج تطوير الاختصاص.

ويجرى التكوين الأول حول التسيير، وهو موجه للحكام الوطنيين، وسيقام من 28 إلى 30 مارس، تحت إشراف المكونين حسين لالي وإلياس مازا. وبالنسبة للتكوين الثاني فإنه يتعلق بـ التحكم في الأرضية الجديدة لتسيير الإجازات في رياضة الشراع، والتي تم إعدادها مؤخرا، وستكون عملية في غضون الأيام المقبلة.

ودعت الاتحادية الجزائرية للشراع الأشخاص المهتمين بهذا التكوين، إلى تأكيد مشاركتهم قبل تاريخ إغلاق القائمة في 26 مارس الجاري.