توج فريق الناحية العسكرية الأولى بلقب التجمع الوطني العسكري الأول لألعاب القوى داخل القاعة، الذي جرى بمركز تجمع وتحضير الفرق الرياضية العسكرية ببن عكنون بالجزائر العاصمة.

وتحصل عداؤو الناحية العسكرية الأولى على ثلاث ميداليات ذهبية وميداليتين فضيتين.

في الوقت الذي حلت فيه الناحية العسكرية الرابعة في الصف الثاني بذهبيتين وبرونزيتين، فيما عاد المركز الثالث للناحية العسكرية الخامسة بذهبيتين وبرونزية واحدة.

وحقق ذهبيات الناحية العسكرية الأولى كل من : بوحدة سفيان في سباق 400 متر ومزيان زهير (القفز الطويل) وتيماني محمد (القفز العالي).

أما اللقبين الذين تحصلت عليهما الناحية العسكرية الرابعة فجاءت عبر ميهاني لزهر في سباق 60 متر، وبوزيان محمد رضا في اختصاص رمي الجلة.

وتوج بذهبيتي الناحية العسكرية الخامسة العداءان حتاك اسامة في سباق 800 متر وورغي رمضان في سباق ال3 آلاف متر.

وتحصل على بقية الذهبيات كل من درابلي محمد أمين (مركز تجمع وتحضير الفرق الرياضية العسكرية ببن عكنون) في سباق 1500 متر، وزميله في الفريق ياسر محمد تريكي في القفز الثلاثي، إضافة إلى فريق الناحية العسكرية الثانية في اختصاص 4 مرات 400 متر تتابع.

وخلال كلمته الختامية، أكد قائد مركز تجمع وتحضير الفرق الرياضية العسكرية ببن عكنون، العقيد غويني بايزيد، قائلا “أهنئ الفائزين على الجهود المبذولة خلال التحضير، وأتمنى لهم نتائج أخرى لتشريف الجيش الوطني الشعبي”.

وأضاف “أطلب ممن لم يسعفهم الحظ في نيل المراتب الأولى أن يضاعفوا من عملهم تحسبا للمنافسات المقبلة”.

وجرت خلال هذه المنافسة 10 اختصاصات ويتعلق الامر بكل من سباقات: 60 متر، 400م، 800م، 1500م، 3000 آلاف، 4 مرات 400م، اضافة الى القفز الطويل، الوثب العالي، القفز الثلاثي ورمي الجلة.

وعرفت هذه البطولة مشاركة 92 رياضيا يمثلون 16 فريقا قادما من مختلف قيادات القوات والنواحي العسكرية وكذا الوحدات العسكرية الكبرى.

وعرف الحدث حضور أبطال جزائريين سابقين في ألعاب القوى، ويتعلق الأمر بعبد الرحمن حماد وعمار براهمية، إضافة الى رئيسي الاتحاديتين الجزائريتين للمصارعة، رابح شباح، وألعاب القوى، عبد الحكيم ديب، الذين قاموا بتسليم الميداليات للرياضيين المتوجين.